هل البنك السعودي الفرنسي ربوي ، يتساءل عدد كبير من المواطنين حول البنوك التي تتعامل بالحلال والبنوك التي تتعامل بالحرام، فمن المعروف أن الربا هي من أكثر المعاملات المالية التي تتعامل معها البنوك بشكل عام، ومن المعروف أن الإسلام قد حرّم الربا، وكثير من الناس لا ترغب في التعامل مع تلك البنوك الربوية، حتى لو كان من خلال فتح حساب توفير، وليس تشغيل الأموال، حتى البعض منهم لو توفرت له فرصة عمل في أحد تلك البنوك فإنه يمتنع عن ذلك، هل البنك السعودي الفرنسي ربوي، هذا ما سنعرفه خلال الأسطر التالية.

هل البنك السعودي الفرنسي إسلامي

لقد تأسس البنك السعـودي الفرنسـي، في عام 1977، حيث يسعى إلى تقديم جميع أنواع الخدمات المصرفية التجارية للعملاء الدوليين والمحليين، كما ويهدفون إلى تأسيس علاقات عمل طويلة المدى ووثيقة وطويلة مع جميع العملاء وكسب ولائهم عبر تقديم الحلول المالية المستحدثة والخبرات المصرفية المميزة.

ويقع المركز الرئيس له في العاصمة السعودية، وله 84 فرع، و4 فروع للنساء، ويحتوي على عدد موظفين كثر يعملون لصالحه، ويقدمون الخدمات للعملاء بكل رضا.

أما عن البنك السعودي فهو وإن كان يقدم بعض المعاملات المالية الإسلامية، إلا أنه بنك ربوي، حيث يتعامل بربا في بعض المعاملات، إذ أنه كغيره من البنوك التي تتعامل مع البنوك والمعاملات لمالية الربوية والتي نهى عنها الدين الإسلامي بالنص الصريح.

مشاكل البنك السعودي الفرنسي

يواجه الكثير من العملاء بعض المعوقات والمشاكل التي تواجههم أثناء أداء المعاملات المالية، وهذا المشاكل هي بالأساس صادرة عن البنوك المصرفية، والتي تعمل على تعطيل المعاملات المالية للعملاء، ومن تلك المشاكـل ما يلي:

  • صعوبة الحصول على رقم الحساب في البنك الفرنسي.
  • انخفاض الأرباح في البنك السعودي الفرنسي.
  • إعادة جدولة أقساط القروض، إذ يواجهون عجز في تسديد القيمة المالية للأقساط الشهرية.
  • كما ويواجهون الكثير من المشاكل التقنية التي تعمل على تأخير حصولهم على الخدمات البنكية.
قد يعجبك:  كم عدد مفاتيح الغيب التي لا يعلمها إلا الله

هل البنك السعودي الفرنسي ربوي، من خلال المقال السابق تبين هذا أن البـنك من البنوك التي وعلى الرغم من بعض المعاملات الإسلامية التي تتعامل معها، إلا أنه أيضا من البنـوك التي تتعامل بالمعاملات الربوية.