من هي منيرة مفقودة السويدي، عجت الأخبار والمواقع الالكترونية، وكذلك الشوارع السعودية بالأخبار المتعلقة باختفاء الطفلة الصغيرة منيرة، التي لاقت أخبارها الدهشة والخوف في قلوب المواطنين والمتواجدين في الأراضي السعودية، حيث انتشرت المناشدات من أهلها وذويها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وطالبوا من الجميع مشاركة هذا الخبر من أجل الوصول لأكبر عدد من المواطنين، للوصول إلى تلك الطفلة منيرة المفقودة بحي السويدي الحي المتواجد في مدينة الرياض، والذي يعد من بين أحياء الرياض المنتشر بها أعداد كبيرة من السكان والمواطنين، ومن خلال مقالنا، سنتطرق للحديث عن تلك القصة الغريبة التي ذاع صيتها وجابت مناطق عديدة من المدن السعودية، بل والعالم أجمع، موضحين من هي منيرة مفقودة السويدي

منيرة مفقودة السويدي ويكيبيديا

حي السويدي الذي شهد قصة الإختفاء التي ذاع صيتها وانتشر في العديد من المدن والمناطق السعودية، حيث أنها لم تعد القصة الأولى من نوعها، ولكن الطفلة منيرة المفقودة من حي السويدي لم يزد عمرها عن الثالث عشر، سعودية الأصل، أي أنها من أبناء المنطقة والحي، ولم تكن غريبة عنه، فقد ولدت منيرة الطفلة السعودي في هذا الحي الشهير من بين أحياء المملكة العربية السعودية، والذي يعد من أرقة تلك الأحياء، ما جعل البعض يستغربون تلك الحادثة، لذا ومن خلال مقالنا سنتطرق للحديث عن منيرة مفقودة السويدي، واحدة من صغيرات مدينة الرياض، التي كانت تلعب وتلهو إلى أن تم الإعلان عن اختفائها من قبل أهلها، ناشرين رقماً للاتصال والتواصل في حال وجدها أحد الأشخاص.

قصة الفتاة المفقودة بحي السويدي بالرياض

في الأونة الأخيرة انتشرت التغريدات والبوستات من كافة مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تُشير عن فقد الطفلة منيرة مفقودة السويدي، أحد أبرز أحياء مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية، والتي تعد من أكثر المدن السعودية اكتظاظ بالسكان، حيث خرجت الطفلة منيرة ذات الثلاثة عشر عاماً من بيتها كما وضحت كاميرات المراقبة التي تم تفريغها ونشر بعض منها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في وقت الظهيرة مرتدية عباية وبيداً ظرفاً أبيض، ثم اختفت عن تلك الكاميرات، ولم تشاهد باقي تحركاتها، ومنذ تلك اللحظة بدأ الأهل يشعرون بغيابها وتأخرها عن العودة لبيتها، إلى أن تم الإعلان عن اختفاء الطفلة منيرة بنت حي السويدي أحد أحياء مدينة الرياض، الطفلة التي ولدت في هذا الحي، والجيران يعرفونها، وكانت قد صورتها كاميرات المراقبة، إلى أن اختفت عن الأنظار، وباتت قصة اختفاء منيرة مفقودة السويدي قضية رأي عام، وتابع رواد وسائل التواصل الاجتماعي كل الأخبار والمستجدات المتعلقة باختفائها، لكن لم يرد إلى تلك اللحظة أي معلومات جديدة، لكن رجال الأمن قد كرّسوا جهودهم من أجل الوصول للطفلة منيرة، ومعرفة الفاعل وتعريضه للمساءلة القانونية.

قد يعجبك:  كم راتب تقاعد رئيس رقباء

بذلك نكون قد قدمنا لكم من هي منيرة مفقودة السويدي، التي أصبحت قضية اختفائها قضية رأي عام، وانتشرت عبر المواقع والصفحات، التي لا زال روادها في حالة من الترقب والانتظار من أجل معرفة كل المعلومات والأخبار والمستجدات المتعلقة بتلك القضية، التي أثارت الرعب والخوف في قلوب الأهل والسكان على أبنائهم وبناتهم.