هل على الحاج المفرد هدي، الحج هو أحد أركان الإسلام الخمس التي فرضها الله علينا وهناك عدة شروط للحج وكذلك يختص الحج بمجموعة من المناسك والشعائر والطقوس التي يؤديها المسلم، والحج هو بمثابة ميلاد جديد للإنسان والحج هو  المسيرة الأجمل في العالم لا سياسية ولا حزبية ولا تخريبية، مسيرة لله وإلى الله وحده، فالجميع سواسية عند الله في هذا المشهد العظيم الذي يجتمع فيه المسلمون من كافة أنحاء العالم لتأدية فريضة الحج، ويتساءل الكثير عن هل على الحاج المفرد هدي

هل من الواجب على الحاج المفرد هدي

إذا كان الحاج قارناً أو متمتعاً فيجب عليه الهدي يوم النحر كما ويقوم بتوزيعه على الفقراء في الحرم، أما إذا كان حاج مفرج فليس عليه هدي، وذلك استناداً إلى قوله تعالى فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ {البقرة 196}.

وفي حال كان الحاج يمتلك ما يشتري به الهدي ولكن لا يمتلك القدرة أن يذبحه بنفسه فبإمكانه أن يوكل شخص ثقة ومأمون ليذبح الهدي عنه، ويمكن أو يكون الوكيل إما فرداً أو مؤسسة.

شرع الله الهدي إذا كان الحاج متمتعاً أو قارناً، وإذا عجز الحاج عن الهدي فعليه صيام عشرة أيام، ثلاثة منها في الحج وسبعة عند رجوعه من الحج، ولا يجوز للحاج أن يغير في نظام الهدي الذي شرعه الله سبحانه وتعالى مثلاً بأن يصوم وهو قادر، أو أن يشتري هدياً في بلاده وتوزيعه على الفقراء، أو أن يوزع قيمته فهذه كلها تشريعات جديدة لا يصح للمسلم أن يقوم بفعلها، فالله سبحانه وتعالى هو المشرع وليس لغيره تشريع حيث قال تعالى: (أم لهم شركاءُ شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله ولولا كلمة الفصل لقضي بينهم وإن الظالمين لهم عذاب اليم).

قد يعجبك:  معنى حسبي الله ونعم الوكيل

لذا الواجب على المسلمين أن يعملوا بشرع الله ويخضعوا له، وإذا حدث أي خطأ في تنفيذه فيجب إصلاحه والعناية بذلك، فكل مسلم عليه أن يعتني ويهتم بهديه وذلك حتى يتم توزيعه على المساكين أو يهديه إلى بعض إخوانه المسلمين، وإذا وضعه في أماكن لا يستفاد منه فلا يجزئه ذلك.

ما هو الفرق بين الهدي والأضحية

الضحية تختلف عن الهدي، فالهدي مشروع للحاج إذا كان متمتعاً أو قارناً، ويكون عليه أن يذبح في منى أو في مكة في أيام النحر، فالرجل أو الامرأة إذا أحرموا بالعمرة في أشهر الحج ثم أدوا فريضة الحج أو الحج بقران فعليهما هدي، ويكون الهدي ذبيحة من الغنم أو سبع من البدنة أو سبع من البقرة وذلك لقوله سبحانه وتعالى:{فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ} [البقرة:196] وما استيسر إما يكون شاة من ثني المعز أو من جذع الضأن، فإن عجز الحاج عن الهدي فعليه صيام عشرة أيام ثلاثة أيام في الحج ويستحسن أن تكون قبل يوم عرفة، وسبعة إذا عاد من الحج، أما الأضحية فيذبحها الشخص في بلده وتكون في أيام النحر فيضحي الرجل بشاة عنه وعن أهل بيته، أو يضحي بسبع بدنة أو بسبع بقرة، والأضحية هي سنة مؤكدة مقترنة بالقدرة أما الهدي فهي واجبة.

هل على الحاج المفرد هدي، اتضح من خلال المقال أن الحاج المفرد ليس عليه هدي وأن الهدي واجب على الحاج إذا كان قارناً أو متمتعاً، هذا كل ما يتعلق بأحكام الهدي ووضحنا لكم أيضاً الفرق بين الهدي والأضحية.