من القائل قد اعذر من انذر، ما يُميز الأمة العربية أنها لديها موروث لغوي وثقافي كبير، حيث أن الأحداث والمجريات التي مرت بها عبر السنوات والتاريخ، كان له الفضل الكبير لصندوق معرفتها ولغتها وثقافتها، وقد امتلئ صندوق الثقافة والمعرفة لدى الأمة العربية بالأمثال الشعبية التي تناقلها جيل بعد جيل، إلى أن وصلت إلينا، حيث يستخدمها الجميع ان مروا بحدث أو ظرف يُشابه أصل تلك المقولة والمثل، فكل مثل من الأمثال الشعبية لديهم قصة كانت سبب في قوله وانتشاره، ومن خلال مقالنا سنتطرق للحديث عن بعض الأمثال الشعبية، ومن بينها المثل الشعبي قد أعذر من أنذر، مع توضيح قصته، وذكر من القائل قد أعذر من أنذر.

من قائل المثل قد أعذر من أنذر

كان العرب قديماً يشتهرون بفصاحة اللسان والقدرة على التعبير والتفوه بأعظم الكلمات والعبارات، فقد انتشرت العبارات والأمثلة ذات المعنى الواضح والمفيد، ومن بينها كان المثل قد أعذر من أنذر، الذي تناقلته الأجيال جيل بعد جيل، وأصبح يتداوله البعض حين تحذير شخص ما من فعل شيء، وقد عادت مثل قد أعذر من أنذر إلى السنة الخامسة والخمسين للهجرة، وقد كان القائل قد أعذر من أنذر هو:

  • معاوية بن أبي سفيان، عندما طلب من المسلمين أن يُبايعوه، فقد توجه معاوية بم أبيه سفيان بمقولة قد أعذر من أنذر، وقت الاختلاف في مبايعته.

أمثال شعبية

بعد أن تعرفنا على المثل الشهير، قد أعذر من أنذر، سننتقل للتعرف على بعض الأمثال الشعبية الشهيرة، والتي كان لكل واحد منها قصة خاصة به، ولا زال الناس يتناقلون ويتبادلون تلك الأمثال، ومنها:

  • اللي ما يعرف الصقر يشويه
  • اسأل مجرب ولا تسال غريب
  • اللي ما يطول العنب حامضاً عنه يقول
  • كل شارب وله مقصه
  • اللي ما يعرفك ما يثمنك
  • جبتك عون صرتلي فرعون
  • ما اخس من قديد إلا عسفان
  • كأنك يا بو زيد ما غزيت
  • عمرو أخو زيد
  • أقلب الدله على فمها تطلع البنت لأمها
  • لا تطرف عينك بيدك
  • سعيد أخو مبارك
  • يا حافر حفيرت السوء لا تعمقها تقع فيها
قد يعجبك:  ما هو الشيء الذي يذهب ولا يرجع

بذلك نكون قد بينا لكم من القائل قد اعذر من انذر، وهو معاوية بن أبي سفيان، كما وقد وضعنا بين أيديكم مجموعة من الأمثال الشعبية التي لا تزال راسخة في العقول، ويتناقلها الأشخاص في حال وُضعوا بنفس الحدث الأصلي الذي قيل فيه المثل الشعبي، ومن بينها قد أعذر من أنذر.