اول من ركب الخيل من الانبياء، الأنبياء والرسل عليهم السلام هم محط اهتمام وعناية المسلمين جميعاً، فالمسلمون يرغبون بمعرفة كافة أمور حياتهم وتفاصيلها، وقد سهل التطور التكنولوجي تلك الأمور وجعلت شبكات الإنترنت الطريق للوصول للمعلومات من أيسر وأسهل الطرق، لذا ومن خلال مقالنا سنتطرق للحديث عن واحد من أنبياء الله تعالى، الذي كان أول من ركب الخيل، فقد عُدّت الخيل قديماً من الحيوانات المخيفة التي لا يستطيع البشر الركوب عليها، ولكن هذا النبي الجليل قد هداه الله تعالى لركوب الخيل، وأصبح أول من ركب الخيل من الأنبياء، وهو ما سنتحدث عنه خلال الأسطر القادمة لذا تابعوا معنا لنهاية المقال.

من هو النبي الذي ركب الخيل لأول مره

كان الخيل قديماً بمثابة الوحش الذي يخاف البشر الاقتراب منه، ولكن نبي الله إسماعيل عليه السلام، استطاع بالدعاء أن يتشجع ويركب الخيل، ليكون أول من ركب الخيل من أنبياء الله تعالى، وبعدها عُدت الخيول بأنها رمز للقوة والشجاعة والأصالة، واعتمد عليها الكثيرون بالتنقل والترحال، وحتى في الحروب، فكل فارس كان يمتطي خيله، ويذهب للقتال في سبيل الله، وأصبح المسلمون لا غنى لهم عن الخيل بعد أن ركبه سدينا اسماعيل عليه السلام، والذي جاءت عدد من الأدلة، على أن إسماعيل عليه السلام هو أول من ركب الخيل من أنبياء الله تعالى، ومن بين تلك الأدلة:

  • جاء في الحديث الشريف أنه قال النبي صلى الله عليه وسلم “اركبوا الخيل، فإنها ميراث أبيكم إسماعيل”.
  • ذكر أبو هلال العسكري في كتابه الذي يدعى الأوائل ما يلي: “كان أول من ركب الخيل هو إسماعيل عليه السلام، قال: وكانت الخيل قبل ذلك وحشاً فأخذها وصنعها، فأنست وتعلم ولده صنعتها منه، فبقي علمه فيهم، ولهذا اختصت العرب بالمعرفة بها، وهي مما يمتدح بارتباطها”.
قد يعجبك:  من القائل مامكني فيه ربي خير

من أول من ركب الخيل سؤال وجواب

النبي إسماعيل عليه السلام، هو أو من ركب الخيل من أنبياء الله تعالى، وقد كان الخيل في ذلك الحين بمثابة الوحش الذي يخاف ولا يعرف حتى ركوبه الإنسان، إلى أن جاء سيدنا إسماعيل وركب الخيل ليكون أول من ركب الخيل، وقد كانت قصته كالآتي:

  • في الوقت الذي كان يقوم  سيدنا إبراهيم عليه السلام مع سيدنا إسماعيل عليه السلام، ببناء بيت الله الحرام، في مكة المكرمة، خرج سيدنا إسماعيل عليه السلام ورأي خيل، لكنه لم يعرف كيف ركوب الخيل.
  • ألهمه الله عز وجل بالتوجه بالدعاء إليه، ليُعينه على ركوب الخيل، وبالطبع فقد تمكن سيدنا إسماعيل عليه السلام أن يركب الخيل، ليكون أول من ركب الخيل من أنبياء الله تعالى.
  • أصبح ركوب الخيل من الأمور السهلة التي يستطيع كافة المسلمين ركوبها، ويعتمدون عليها في الترحال والتنقل.
  • وأصبحت الخيول رمز من رموز القوة والشجاعة والأصالة والشرف.

بذلك نكون قد انتهينا من تقديم اول من ركب الخيل من الانبياء، وهو سيدنا إسماعيل عليه السلام، فقد مكّنه الله تعالى من ركوب الخيل عن طريق الدعاء والتوجه لله تعالى القادر على كل شيء، كما وقد قدمنا لكم بعض الأدلة الدالة على أن إسماعيل عليه السلام هو أول من ركب الخيل من أنبياء الله تعالى.