من هي زوجة بابلو اسكوبار، الحديث هنا يدور حول احدى الشخصيات التي لها بصمة في تاريخ الاجرام الكولومبي، فضلاً عن دوره الكبير في مجال السياسة الكولومبية التي كان له تأثير سياسي على جمهوره آنذاك، وبحث كثيراً من الأشخاص من كافة بلاد العالم العربي والغربي، عن هذه الشخصية التى لها أثر كبير في مجتمعها، رغبةً في الاطلاع على مزيداً من التفاصيل وأسرار حياته الشخصية، ومشوار حياته على مدار الأعوام كلها، ونتابع في مقال اليوم كافة ما يرغب المتابع ويود معرفته، كي يتعرف  على من هي زوجة بابلو اسكوبار، وتفاصيل عائلته.

 بابلو اسكوبار ويكيبيديا

ممكن وصف بابلو بأنه “بارون مخدرات”، بمعنى أنه زعيم ورئيس شبكة إجرامية كبيرة في تجارة المخدرات، وقيامه بالعديد من عمليات التهريب، ويرغب كثيراً من الأشخاص في معرفة مزيداً من أسرار حياته وتفاصيلها الصغيرة التى أثرت على حياته وصنعت منه هذا الرجل:

  • بابلو إميليو إسكوبار خافيريا؛ من كولومبيا وتعتبر اللغة الأساسية لديه هي اللغة الاسبانية.
  • ولد في 1 من ديسمبر عام 1949في مدينة ريونيغرو، وتوفي في عام 1993، لسبب يعود لاصابته بعيار ناري.
  •  مؤسس وقائد منظمة كارتل ميديلين الإجرامية.
  • بدأ حياته الإجرامية في أواخر ستينيات القرن العشرين في التهريب، وفي بداية الثمانينيات شارك في إنتاج وتسويق الماريجوانا والكوكايين إلى الخارج.
  •  ووفقاً لشهادة والدته، فإنه بدأت تظهر عليه النباهة والمكر وهو في الابتدائية؛ وعندما أصبح في الثانوية بدأت صفات القيادة تتضح عليه.

زوجة بابلو اسكوبار

كتن قد تحدث باولو في احدى المقابلات التلفزيونية في عصر الثمانينات بالقرن العشرين، قائلاً: “حسنا، لم يكن لدى عائلتي أية موارد اقتصادية مهمة، وواجهنا صعوبات كالتي يعيشها معظم الشعب الكولومبي، فإننا لسنا غافلين عن تلك المشاكل، ونحن نعرفها بعمق ونفهمها”،  ومن بين أقاربه أيضا “إيزابيل دوكي غافيريا”، السيدة كانت سيدة كولومبيا الأولى زوجة كارلوس يوجينيو ريستريبو الرئيس الكولومبي، في الفترة ما بين عامي 1910 و 1914.

  •  في 29 مارس 1976، تزوج إسكوبار من “ماريا فيكتوريا هيناو فاليخو”.
  • اذ أنه كان وقتها يبلغ من العمر 26 عاما وهي كانت 15 عاما فقط.
  • وعرف إسكوبار بعلاقاته الغير الزوجية المتعددة، وأنه كان يفضل الزواج من الفتيات القاصرات.
  • ولكن بالرغم من ذلك؛ فقد كانت علاقته مع زوجته ماريا قوية ومستمرة حتى وفاته.
  • انجبا طفلين وهما: ” خوان بابلو إسكوبار” في عام 1977 والذي يعرف حالياً باسم “سيباستيان ماروكين”، و”مانويلا اسكوبار هيناو” التي ولدت في عام 1984.
قد يعجبك:  اوقات دوام الدوائر الحكومية في الاردن رمضان 2021

 ماريا فيكتوريا زوجة بابلو اسكوبار

تزوجت ماريا من الرجل الذي وصفته على حد تعبيرها “رفيق الروح”، في سن 15 عامًا فقط، حيث أنها قامت بتأليف كتابها الجديد تحت عنوان” حياتي والسجن مع بابلو إسكوبار”، ولكن شاء القدر أن تصبح ” أرملة” في سن 32 عام، بعدما استمر زواجها من باولو 17 عام، على الرغم من أنشطته الاجرامية الكبيرة، وتصف ماريا كيف تقرب لها إيسكوبار بالهدايا والأغاني الرومانسية : “لقد جعلني أشعر أنني الأميرة الخيالية وكنت مقتنعا بأنه كان أميرًا ساحرًا، كما تقول “بسبب تورط كارلوس مع إسكوبار، كانت عائلة ماريا تدرك جيدًا أنشطته الإجرامية وتعارض بشدة الزواج، ونتيجة لذلك، أُجبر الزوجان على الفرار، وبعد عام واحد فقط، في السادسة عشرة من العمر، أنجبت ماريا طفلها الأول، خوان بابلو إسكوبار، دون دعم من والديها وإخوتها، ثم ولدت ابنتهما، مانويلا إسكوبار، بعد سبع سنوات.

ومن جهة اخرى؛ كان بابلو رجل عائلة محب، يحب ويعشق زوجته وأولاده وخاصة ابنته، التي كانت، بكل المقاييس، “فتاة أبيها”، وتتذكر ماريا في سنواتها اللاحقة “لقد كان حنونًا وحلوًا”، “عاشق عظيم، لقد وقعت في حب رغبته في مساعدة الناس وعطفه على معاناتهم، سنذهب إلى أماكن يحلم فيها ببناء مدارس للفقراء، منذ البداية، كان دائمًا رجل نبيل “.

يبدو أن العلاقة بين بابلو وزوجته كان علاقة جميلة بكافة المقاييس، بالرغم من الأعمال الاجرامية التي كان يمارسها، وشهرته الواسعه في تجارة وتهريب المخدرات، وعلاقاته المتعددة مع الفتيات القاصرات؛ الا ان زوجته وصفته بالأمير الخيالي بالنسبة اليها، لمدة سبعة عشر عامً، وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية مقال اليوم بتضمينه قدر كافي من المعلومات والتفاصيل الخاصة بهذه الشخصية الشهيرة، والتي من خلالها تعرفنا على من هي زوجة بابلو اسكوبار.