تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر، من ضمن العمليات التي يلجأ أصحاب الأوزان الزائدة الى القيام بها الى إجراء التدخلات الجراحية المتمثلة بعملية شفط الدهون بالفيزر، وتعتبر هذه العمليات من ضمن العمليات الجراحية الخطيرة، والغير مضمونة النتائج بشكل مؤكد، ويتم اجراء عملية شفط الدهون بالفيزر بالعديد من المراكز الصحية المنتشرة في دول العالم، لذا يجب على الأشخاص الذين يطمحون الى تخفيف الوزن عن طريق اجراء عملية شفط الدهون بالفيزر اختيار مركز صحي معتمد ومنطور، ويجب أن يكون الكادر المهني في المركز مستعد لكافة الاحتمالات الناتجة عن العمليةن وفي هذا المقال سنتناول ذكر تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر.

مين جربت شفط الدهون بالفيزر

تعتبر عملية شفط الدهون بالفيزر من العمليت الشائعة من أجل التخلص من أكبر قدر من الدهون المتراكمة في جسم الانسان، ومن مميزات إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر ما يلي،

  • بعد الخضوع لعملية شفط الدهون بالفيزر يعود الشخص إلى الحياة اليومية بشكل سريع.
  • يستخدم شفط الدهون بالفيزر موجات فوق صوتية لتفتيت الدهون في جسم المريض.
  • من خلال عملية شفط الدهون بالفيزر يتم تصحيح شكل الجسم عن طريق شد الجسم بشكل جميل.
  • عملية شفط الدهون بالفيزر لا تحتاج الى الخضوع للتخدير العام باستثناء المناطق الكبيرة وعلاج الجسم بالكامل.
  • بعد الخضوع لعملية شفط الدهون بالفيزر لا يحتاج المريض للضمادات الضيقة والتجفيف لفترة طويلة.

مخاطر شفط الدهون بالفيزر

تعتبر عملية شفط الدهون بالفيزر من ضمن التدخلات الجراحية الخطيرة، والتي تهدف الى تقليل الوزن بصورة كبيرة من خلال القيام بشفط كمية كبير من الدهون المتركمة في الجسم، سواء تلك الدهون المتواجدة في منطقة البطن والأرداف، وفيما يلي بعض المخاطر لعملية شفط الدهون بالفيزر من خلال تجارب المرضى الذين خضعو لإجراء هذا النوع من العمليات كما يلي:

  • وضوح أماكن عديدة متورمة في الجسم بعد أيام أو أسابيع من عملية شفط الدهون بالفيزر.
  • الترهلات الواضحة بجلد المريض بعد قيامه بعملية شفط الدهون بالفيزر.
  • وجود العديد من الندوب مكان الجروح الخاصة بعملية شفط الدهون بالفيزر.
  • انتشار الأماكن المتصبغة باللون الأزرق أو مظهر غريب للجلد بعد إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر.
  • حدوث الكدمات والنزيف في الأيام التي تلي الخضوع للعملية.
  • ألم ووجع واضح في أماكن شفط الدهون.
قد يعجبك:  وصفة مجربة وطبيعية لتنشيط المبايض وزيادة التبويض

منو جربت شفط الدهون بالفيزر

يرغب الكثيرين من أصحاب الوزن الزائد الى التخلص من الوزن الزائد عبر القيام بالعديد من السلوكيات والأنشطة الرياضية المختلف، ويقوم البعض بإتباع الحمية القاسية، ولكن لا يتم الإنقاص من وزنهم، فيضطر البعض الى الخضوع الى عملية شفط الدهون بالفيزر، ومن ضمن تجار الأشخاص اللذين خضعو لتلك العملية ما يلي:

  • من ضمن الفتيات التي خضعن لإجراء عملية شفط الدهون بالفيزر، تقول الفتاة أسماء ذات الثلاثون عاماً ما يلي: بدأت تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر فور رؤية الكثير من الإعلانات لأحد المراكز الطبية عن عمليات شفط الدهون بالفيزر، وأنا كنت أعاني من مشكلة تراكم الدهون بالجسم بشكل كبير، وخصوصاً في منطقة البطن والخاصرة، وبعد استشارة الطبيب المختص تم اختيار تقنية الفيزر من أجل القيام بشفط الدهون المتراكمة في منطقة البطن وإعادة حقنها مرة أخرى في أماكن أخرى من الجسم، وبعد العملية تفاجئت لالنتائج المذهلة ولكنها تركب بعض الندوب البسيطة في الجلد والتي اختفت مع مرور الوقت.
  • ومن ضمن التجارب تقول أحد النساء بدأت تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر بالحديث مع أحد صديقاتي حيث لاحظت الاختلاف الشديد في شكل جسمها ومقاس ملابسها، وعندما استفسرت عن ذلك أوضحت لي أنها خضعت لإجراء عملية شفط الدهون بالفيزر، وكنت أنا أعاني من تراكم الدهون الكثيرة في منطقة البطن وأسفل الظهر، فتوجهت إلى مركز طبي متخصص بإجراء عمليات شفط الدون بالفيزر، وتم تحديد موعد العملية، وبعد العملية وشفط دهون البطن شعرت ببعض التعب والألم و التورم البسيط مكان العملية ولكنه اختفى بعد مضي وقت بسيط باستخدام بعض كمادات الثلج فساعدت كثيراً في التقليل من التورم.

من العمليات الجراحية التي تساهم في إنقاص الوزن بشكل كبير هي القيام بشفط الدهون بإستخدام تقنيات حديثة، ومن ضمنها تفتيت الدهون بالفيزر، وهناك الكثير من التجارب الناجحة لمن خضع لهذا النوع من العمليات، وخلال هذا المقال تحدثنا عن تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر.