كيف اختار تخصصي الجامعي المناسب لميولي واهتمامي2023، تعد المرحلة الجامعية هي المرحلة الفيصلية في حياة المرء في الغالب، والتي من خلالها سنطلق نحو تحقيق اماله ورغباته والانطلاق الى سوق العمل والبدء في تكوين نفسه وتحقيق انجازات ونجاحات خاصة به، وجميع ذلك يعتمد على التخصص الجامعي الذي يقوم الشخص باختياره وهل يناسب ميوله ام هو مجرد اجبار من قبل الاهل على دخوله، فنجد الكثير من الاهلي يعلقون امالهم على عاتق ابناءهم بان يحققوا احلام كانت في نفسهم منذ زمن طويل ويريدون من ابنائهم ان يظفروا بها وهو الامر الذي يعود على الابناء بالسلبية وتدمير حياتهم المهنية والعلمية، لذلك سنتناول في هذا المقال الطريقة الصحيحة التي يجب على الشخص اختيار تخصصه الذي يحبه .

كيف اختار تخصصي الجامعي المناسب

كما قلنا من قبل أنها مرحلة تتسم بالتوتر والضغط العصبي ليس علي الطالب وحده ولكن علي أسرتة بالكامل فهناك إعتقاد خاطئ بأن تلك المرحلة هي نهاية المطاف ولكن هي مجرد مرحلة مهمة فقط كل ما عليك هو الأخذ بالأسباب والتوفيق يأتي من عند الله عز وجل وقبل أن تختار تخصصك الجامعي عليك أولا أن تقرأ النقاط الأتية والتي ستساعدك في هذا الإختيار:

الاهتمامات والميول والشغف

يجب عليك أن تتجنب القوالب والنماذج النمطية التي يضعها المجتمع والأهل والمقربين منك وأن يكون شغفك وميولك وإهتماماتك هم السبب الحقيقي وراء إختيارك التخصص الجامعي المناسب لك فكلا منا يستطيع تقديم الأفضل في المجال الذي يميل له ويحبه ويجذبة كما يمكنه إحداث طفرة به ليبهر القوالب النمطية في المجتمع ففي البداية عليك تحديد إهتماماتك وشغفك لربطهم بإختيار تخصصك الجامعي المناسب لك لتديد ملامح عملك في المستقبل الذي تحبه والذي تشعر بأنك موهوب به

القدرات

يجب عليك عند إختيار تخصصك الجامعي أن يكون إختيارك علي أساس قدراتك المتاحة وتنقسم قدراتك إلي قسمين كالتالي:

  1. قدراتك الشخصية: وهي القدرات التي تؤهلك إلي إختيار تخصص معين أو العمل في مجال معين مناسب لقدراتك فمن غير المعقول أن تقوم باختيار مجال معين أنت تعلم أنك لاتملك القدرة علي الإنجاز فيه حتي مع وجود فرضية أن هناك بعض المهارات من الممكن إكتسابها أثناء الدراسة فهي تعتبر منك مغامرة بمستقبلك أن تلتحق بمجال وأنت تعلم أنك لا تمتلك مهاراتة فعلى سبيل المثال لا يمكنك أن تختار تخصص جامعي يعتمد على مادة الكيمياء تمامًا وأنت تعاني من مشكلة في مادة الكيمياء.
  2. قدراتك المادية: لابد أن اكون علي دراية تامة بالتخصص الذي تريد الإلتحاق به مستقبلا لكن هناك بعض التخصصات تحتاج إلي الكثير من الأموال وهو من الممكن أن يكون غير متوفر معك أو مع العائلة لذلك تعتبر القدرات المادية أحد أهم الأسباب في إختيار تخصصك الجامعي

فرص العمل المستقبلية

التخصص الجامعي ما هو إلا طريق تسلكه يؤهلك لسوق العمل لذلك وبدون مبالغة علي إختيار التخصص الذي سيوفر لك فرصة عمل بعد إجتياز فترة الدراسة الجامعية فبجانب بحثك عن التخصص المناسب لميولك عليك أن تكون عقلانيا وتبحث عن التخصص الذي سيمنحك فرصة عمل ولابد أن تسأل نفسك بعض الأسئلة المهمة هل هناك سوق عمل لهذا التخصص؟ هل لهذا التخصص مستقبل؟ وذلك حتي لا تشعر باليأس والإحباط بعد التخرج من الجامعة وأنت لا تستطيع إيجاد فرصة عمل مناسبة للتخصص الجامعي الذي قمت باختياره فدائما إبحث عن التخصص الجامعي الذي يتوفر له سوق عمل حقيقي مثل التخصصات الجامعية المتعلقة بالإتصالات والتكنولوجيا

مفاهيم خاطئة بشأن اختيار التخصص الجامعي

هناك بعض المفاهيم الخاطئة والتي قد تخل بعملية الاختيار الصحيح للتخصص الجامعي وخصوصا في مجتمعاتنا العربية ومنها ما يأتي:

  • أن يقوم الطالب بتكوين فكرتة عن التخصص الجامعي عن طريق من سبقوه من الأصدقاء والأهل والأقارب ومع ذلك فمن الممكن أن يكون هؤلاء لم يختاروا ذلك التخصص وفقا لحبهم وشغفهم وإنما لسبب أخر
  • تدخل الأهل في إختيار إبنهم للتخصص الجامعي دون مراعاة لميولة وشغفة وقدراتة
  • وضع المجتمع لتخصصات معينة باعتبارها هي التخصصات الأفضل مثل الطب أو الهندسة مما قد يتسبب في تشويش الطالب عند اختيار التخصص الجامعي المناسب له
  • رغبة الطالب في اختيار التخصص الجامعي وفقا لاختيار صديقه المفضل لهذا التخصص، وفي هذه الحالة لابد من إقناع الطالب على تخطي هذه الفكرة وتشجيعه على الالتحاق بالتخصص الذي يحبه هو وليس غيره

نصائح تساعدك على اختيار التخصص الجامعي

  • دائما كن علي معرفة بالتخصصات الجامعية حتي تستطيع أن تعرف التخصص الذي تحبه وتختارة بكل سهولة
  • كن علي معرفة بالجامعات التي دراساتها بالمرونة أو في حويل التخصصات
  • عند إختيار تخصصك الجامعي يكون الأمر ضبابي بالنسبة إليك لذلك قم باستشارة أحد المتخصصين لمعرفة مهاراتك وقدراتك  لمساعدتك في إختيار تخصصك الجامعي المناسب
  • يمكنك إجراء إختبار Aptitude Tests وهو إختبار للقدرات الشخصية يساعدك في معرفتك ميولك وقدراتك
  • إختار دائما التخصص الذي يعطيك العديد من الخيارات المستقبلية مثل تخصصات اللغة التي تمنحك خيارات للعمل متعددة مثل الترجمة والتدريس

ما هي تخصصات المستقبل

يوجد العديد من العوامل  المختلفة التي تؤثّر على اتخاذ مثل قرار الالتحاق بتخصص معين، أوّلها الرغبة و الطموح، ثمّ الاحتياج اليه والطلب عليه في سوق العمل، والبلد الذي تقيم فيه، ففي الوقت الذي أصبح فيه الطلب كبيرًا على تخصصات الهندسة الميكانيكية في الدول المتقدّمة، نجد أنّ هناك فائضًا من هذه التخصصات في المنطقة العربية على سبيل المثال. وسنتناول الان اهم التخصصات مستقبلية يمكنكم دراستها، وتفتح أمامكم الأبواب لوظيفة جيدة في المستقبل، وقد يكون بعضها غير متوفّر في بلدانكم، أو أنها متواجدة بمسميّات أخرى أوكتفرّعات لتخصصّات أكثر شهرة، على سبيل المثال تخصص العلاج الجيني Gene Therapy يندرج تحت تخصص هندسة الجينات. وتخصص الابتكار الاجتماعي في جزء منه يندرج تحت تخصصات علم الاجتماع وغيرهم، لذا ذكرنا بعض التخصصات المألوفة مثل الطاقة البديلة والمتجدّدة، الروبوتات، الذكاء الاصطناعي، علوم البيانات الضخمة .

شاهد أيضًا