تجربتي في حمل ثلاث توائم ، إن العاطفة التي تسيطر على معظم النساء هي عاطفة الأمومة، ولا يمكن أن تتحقق تلك إلا بالارتباط مع شريك الحياة المناسب، ثم حصول الحمل، فهو حلم كل امرأة، وتأخر الحمل لدى النساء قد يسبب لهن أزمة، وتسعى جاهدة غالبية الزوجات إلى أن يتم الحمل، ومنهن من تذهب إلى الطبيبة لتأخذ الإبر حتى تحمل بتوأم أو اكثر، فهذه تجربة جميلة تحب بعض لنساء تجربتها، وأن ينجبن بعدد بطون أقل، ولكن لا يوجد أمر يأتي بسهولة، فكم أمر وكل حمل له آلامه وعقباته، سأضع بين أيديكم في هذا المقال تجربتي في حمل ثلاث توائم.

تجارب ناس حملت في ثلاث توائم

بعض النساء من تحمل بتوأم تشعر بتعب كثير وكبير، وترغب بأن تسأل باقي السيدان ممن عشن هذه التجربة، هل هذا الألم طبيعي أم لا، في الحقيقة وقبل أن نعرض أقوال بعض السيدات علينا القول إن كان الحمل بطفل واحد متعب، فكيف بثلاثة.

  • تقول إحدى الفتيات ممن تزوجت في سن مبكرة: لقد جاءني خاطب وانا ابنة ثمانية عشر عامًا، فوافق أهلي مباشرة، مع العلم أن جسمي كان ما زال ضعيفا، ولكن تمت أمر الخطوبة وبعدها تزوجت، وشعرت بأن الزواج جميل فعلا، فكان يدللني ويحبني، حتى جاء اليوم الذي شعرت فيه بأعراض الحمل، وقمت بالفحص وفعلا كنت حامل، وأيضا فرحت لأنني شعرت بأنني سأصبح الأم، ولكن لم أكن أدري كم هذا الشعور يحتاج إلى تعب كبير، مرت الشهور الأولى من الحمل بنوع من الصعوبة الشديدة، حتى ذهبت للطبيبة واكتشفت أنني حامل بأطفال ثلاثة، نزل الخبر كالصاعقة علي، وهذا ما زاد آلامي، فكنت طيلة الوقت أشعر بضيق في التنفس وعدم القدرة على الحركة، حتى أمضيت الأشهر بطاقة منتهية تما، وأخبرتني الطبيبة بلزوم العملية، فعملتها والحمد لله قمت منها بالسلامة أنا وأطفالي الثلاثة ولكنني كنت متعبة جدا، والأكثر تعبًا من الحمل والولادة هي تربيتهم، فأنا لا أستطيع تلبية حاجاتهم بمفردي، عدا عن انشغالي الدائم بهم، وتقصيري في حق زوجي وبيتي لأجلهم.

من جابت ثلاث توائم

ممن يعيشون في دوامة التوأم يتساءلون ويودون معرفة اخبار من حملت بثلاثة أجنة، في ذلك تقول إحدى السيدات:

  • أنا من أسرة بها توأم، فلدي أخوة توأم، ولدى خالتي توأم، وكثير من العائلة من يجبن توأم، فعندما تزوجت، تمنيت لو أعيش نفس التجربة، وبالفعل فقد رزقني الله في أول بطن لي بتوأم ولد وبنت وكنت سعيدة جدا بذلك، وأنتظر ولادتهما على أحر من الجمر، وقمت بولادتهما بحمد الله بصورة طبيعية، وها هم بخير، وشاءت الأقدار أن أحمل مرة أخرى، ولكن المفاجأة أنني كنت حامل بثلاثة أجنة، كان الخبر مفاجئ جدا وجميل كذلك، صحيح أنني شعرت بالتعب الشديد في فترة الحمل، وكنت غير قادرة على الحركة كثيرا، إلا أنني كنت متحمسة لرؤية أطفالي، وعندما أنت من الأسبوع ال35 من الحمل قرر الأطباء بضرورة ولادتي بعملية قيصرية حتى يضمنوا سلامتي وسلامة الأطفال، وبالفعل فقد ولدت وقمت بالسلامة وها أنا أحتضن أولادي بكل سرور وأتمناهم لكل من يشتهي.

من حملت بثلاث توائم وولدت طبيعي

من الطبيعي أن يقرر الأطباء عند سماع إحدى النساء اللاتي يحملن ثلاثة أطفال بضرورة ولادتهن بعملية، وذلك حرصا على سلامة كل من الأم والأطفال، ومن الغريب والنادر أن تلد امرأة بصورة طبيعية، غير أنه موجود فعلا، فتقول إحدى النساء:

  • لقد تزوجت في فترة التبويض لدى، وهذا أسرع من عملية حملي، فلم أرى الدورة أبدا، وحملت مباشرة من اليوم الأول للزواج، ولكن لم يكن ببطني طفل بل اثنان، وقمت بولاتهما بشكل طبيعي، وأنجبت مرة أخرى ثلاثة أطفال، وقمت كذلك بإنجابهما بصورة طبيعية، صحيح أنني عانيت كثيرا عند الولادة ولكن الأمر ليس بالصعوبة المتصورة، فرؤية الأطفال وجمالهم تنسي الأم كل ألم، وتجعلها تعيش بأجواء الحب مع أطفالها، فرصة الحمل بتوأم امر جميل للغاية، صحيح أنني حملت بهم طبيعيا، ولكن لو أكن حملت بهم، لذهبت إلى الطبيبة لأخذ الإبر للإنجاب بهم.

تجربتي في حمل ثلاث توائم، كان هذا عنوان مقالنا لهذا اليوم والذي تناولنا فيه تجارب بعض السيدات اللواتي أنجبن ثلاثة أطفال دفعة واحدة.

شاهد أيضًا