لماذا سميت ادلب بهذا الاسم، توجد الكثير من المدن المشهورة ولكن البعض لا يعرف سبب تسميتها أو لماذا أطلق عليها هذا الاسم، مثل لماذا سميت ادلب بهذا الاسم، ولمعرفة أين تقع إدلب وما الميزات التي تتمتع بها، تعتبر ادلب مدينة سورية تقع في سورية، فسوريا بلد شامي كبير وبه العديد من المدن الكبيرة والجميلة، وتتمتع سوريا ومدنها بجمال طبيعي ومميزات خاصة بها، كما تتميز سوريا بالأكلات اللذيذة والجميلة ذات الطعم المميز، ولمعرفة لماذا سميت ادلب بهذا الاسم يمكننا أن نتعرف على موقع هذه المدينة وما تتميز به، حيث أن لها العديد من المواصفات وما تشتهر به كغيرها من المدن السورية خاصة، ومدن بلاد الشام عامة.

لماذا سميت ادلب بهذا الاسم

لماذا سميت ادلب بهذا الاسم، اختلفت الآراء عند الإجابة عن لماذا سميت ادلب بهذا الاسم، ولكن عند سؤال لماذا سميت ادلب بهذا الاسم كان هناك إجماع على أن أصل هذه الكلمة آرامية، وهي منذ عهد مملكة “ابيلا”، وهو اسم مركب من “أدد” وهي آلهة مشتركة عند الآرامية، وهو نفسه الإله “هدد” إله العاصفة والرعد، والشق الثاني للكلمة هو “لب” وهو بالآرامية والسريانية قلب الشيء ومركزه.

وقد قيل أن ادلب تعني قلب الإله “أدد” ومركز عبادته، وقد رجح العلماء وجود معبد مخصص لهذا الإله في منطقة إدلب والاعتقاد أن هذا في مكان الجامع العمري أو خلفه”، وتعتبر مدينة إدلب من المدن التي لم يتغير اسمها في العالم منذ ظهوره، ولكن التفسيرات حول هذه الكلمة متغيرة.

تسمية مدينة ادلب

كما أن هناك آراء أخرى في التسمية ومنها “أد” يعني الهواء، و”لب” تعني القلب، فالتسمية تكون تعني هواء القلب وذلك حسب الموقع الجغرافي الذي تتميز به ويكون ممتلأ بالمناظر الطبيعية الخضراء مع المناطق المنبسطة والمرتفعة في تلك المنطقة، ومن الآراء أن إدلب جاءت من لفظة آرامية هي إدليو وهي مكان لتجميع وتسويق للمحاصيل الزراعية وهذا يوافق صفات المدينة لأن حولها بقطر 10كم يوجد هناك 34 مزرعة وقرية.

ومما ذكره بعض المؤرخين عن تسمية إدلب أن لفظ “دليات” وهو باللغة القطلية القديمة “إله الزراعة”، ومما ذكر من تفسير للتسمية أن ادلب مقصود بها “إيد” وهي تعني اليد، و”لب” وتعني القلب، فتصبح بذلك تعني ” يد القلب أو روح اللب، أو روح المكان”.

إقليم إدلب

لماذا سميت ادلب بهذا الاسم يضعنا في موضع بحث ومعرفة معلومات أخرى عن إقليم ادلب فهي تقع في منبسط مرتفع مثل جزيرة وسط البحر، وحولها الكثير من الأشجار المثمرة التي منها أشجار الزيتون دائمة الخضرة، وفي النهاية أطلق عليها اسم ادلب الخضراء، وترتفع عن سطح البحر 400م، وتكون مقابلة لفتحة جسر الشغور على البحر الأبيض المتوسط.

ويعتبر مناخها لطيف في فصلي الشتاء والصيف، لأنها في فصل الصيف تتلقى الهواء البحري الذي يكون منعش، وفي فصل الشتاء تتلقى الهواء البحري الذي يكون دافئاً، وتعتبر ادلب مدينة عصرية حديثة بساحاتها وشوارعها وحدائقها.

مساحة منطقة إدلب

ذكرنا لماذا سميت ادلب بهذا الاسم وما الآراء المختلفة حول التسمية، ويمكننا أن نتعرف على مساحة ادلب حيث أنها تبعد حوالي 60 كيلومتر عن مدينة حلب، وحوالي 132 كيلومتر عن مدينة اللاذقية، وتبعد حوالي 320 كيلومتر عن مدينة دمشق، وتبلغ مساحة محافظة ادلب حوالي 6100 كيلومتر مربع فهي تقع المرتبة الثامنة من حيث المساحة، والمرتبة الخامسة من حيث عدد السكان.

تعددت الآراء عند الإجابة عن سؤال لماذا سميت ادلب بهذا الاسم، حيث أن هناك الكثير من الآراء التي اختلفت وكان لكل منها تفسير، وتعتبر ادلب من أكبر المناطق في سوريا والتي فيها عدد من السكان، كما أن فيها الكثير من المميزات التي تتميز بها، وحولها حقول كبيرة من الأشجار والمزارع الضخمة، وتعتبر منطقة جميلة وحديثة وعصرية.

شاهد أيضًا