هل الحزام الناري معدي ؟ هناك الكثير من الأمراض التي يُصاب بها الإنسان فمنها المعدي، ومنها ما يتم علاجه بسهولة، وهناك الكثير من الأمراض التي تصاحبها عدوى فيروسية شديدة، فالأمراض الخطيرة تكون أشد خطورة عندما تصاحبها العدوى، وتختلف طرق العدوى إما عن طريق اللمس، أو عن التواصل المباشر، وعُني الأطباء بتشخيص الأمراض المختلفة من جميع النواحي، وبعض الأمراض تظهر عند التشخيص عن طريق الدم، وبعضها يحتاج إلى تحاليل أخرى مفصلة لتشخيصها، كما أن الكسور والالتواء يتم تشخيصها عن طريق الأشعة، ومن هذه الأمراض الحزام الناري، فهل الحزام الناري معدي ؟

ما هو الحزام الناري ؟

يطلق على هذه العدوى اسم آخر وهو القوباء المنطقية، أو الهربس النطاقي، وهو عبارة عن عدوى فيروسية تتسبب في حدوث طفح جلدي مؤلم، يصاب به المريض، كما أنها تظهر في العديد من أجزاء الجسم، وأغلب الأحيان تظهر على شكل حزام ملتف حول الجذع الأيسر أو الجذع الأيمن، أو شريط ملتف.

والسبب في الإصابة بعدوى الحزام الناري هو نفس الفيروس المسبب لعدوى الجدري، فبعد الإصابة بالجدري يكون الفيروس في سبات داخل الأنسجة العصبية القريبة من الدماغ والحبل الشوكي، ولكنه قد يعود للنشاط بعد عدة سنوات مسبباً عدوى الحزام الناري.

‏كيفية انتقال عدوى الحزام الناري

الحزام الناري غير معدي في حد ذاته، ولكن الفيروس المسبب لهذه العدوى والذي في الأساس يسبب عدوى الجدري هو الذي ينتقل بسهولة من شخص لآخر فعند تعرض شخص سليم للعدوى من شخص مصاب بالحزام الناري ينتقل إليه الفيروس مسبباً له مرض الجدري.

أما عدوى الحزام الناري فلا تنتقل من شخص لآخر ولكن ينتقل الفيروس المسبب له، ويسبب إصابة الشخص السليم بداء الجدري، وقد يُطور هذا الفيروس من نفسه في جسم الشخص السليم إن لم يكن أُصيب مسبقاً بداء الجدري، والذي ينتقل عن طريق الملامسة المباشرة للطفح الجليدي وتلقيح الذي يترك آثاره، فهذا الطفح غير معدي إن تمت تغطيته، ولتجنب عدوى الحزام الناري بإمكانك أن تقوم بما يلي:

  1. لا تلامس الطفح الجلدي وقيحه.
  2. قم بتغطية الطفح الجلدي وحافظ عليه نظيفًا.
  3. اغسل يديك قدر المستطاع.
  4. حاول الابتعاد عن الاشخاص الأكثر عرضة للخطر مثل الناس الحوامل والأشخاص ذوي المناعة الضعيفة.

مدى خطورة الإصابة بعدوى الحزام الناري

الحزام الناري هو عدوى مطورة يُصاب بها من أصيب سابقاً بداء الجدري، حيث أن نفس الفيروس هو السبب بالإصابة لكليهما، ويسببه الإصابة به عندما يكون في سبات وينشط لأسباب عديدة مؤدية إلى الإصابة بهذا المرض، وتزداد خطورة الإصابة به في الحالات التالية:

  1. كبار السن في عمر 50 عامًا وأكثر.
  2. الأشخاص الذين يُعانون من الإجهاد والتوتر.
  3. إذا كان الشخص مصابًا بالسرطان، أو بفيروس الأيدز، أو لأي مرض قد يضعف مناعتك.
  4. إذا كان الشخص قد تعرض إلى إصابة جسدية كبيرة.
  5. الأفراد الذين يتناولوا الأدوية الستيرويدية أو أي أدوية قد تضعف الجهاز المناعي الخاص بك.

كيفية علاج الحزام الناري

يتم علاج هذا المرض من خلال المضادات الحيوية الخاصة بعلاج الفيروسات، والتي تساعد على تقليل الإصابة بالفيروس، والشفاء السريع، حيث أن هذه المضادات لها نتائج ناجعة عند أخذها في الأيام الثلاثة الأولى من ظهور الطفح الجلدي، فأغلب الأطباء يصفون المضادات الحيوية: الأسيكلوفير أو فاميسايكلوفير أو فالاسايكلوفير.

هل الحزام الناري معدي أم لا؟

لا يكون داء الحزام الناري معدي، ولكن الفيروس المسبب له هو المعدي، والذي ينتقل من شخص لآخر عند ملامسة الطفح الجلدي، حيث أنه يتسبب بحدوث عدوى الجدري.

يُعد الحزام الناري فيروس معدي، يسبب طفحاً جلدياً مؤلم للغاية، والفيروس المسبب له فيروس معدي ويسبب الإصابة بالجدري، وهو ما يجعل الكثيرون يتساءلون هل الحزام الناري معدي ؟

شاهد أيضًا