تجارب البنات مع عرق السوس للبشره، فنجد أن كثيراً من الفتيات تتجنب استعمال منتجات العناية بالبشرة التجميلية، التي تحتوي على نسب عالية من المواد الكيميائية، والتي قد تؤثر سلباً على صحة البشرة ونضارتها على المدى البعيد، فتتجه الفتاة الى المنتجات الطبيعية التي يتم صناعتها في المنزل، اعتماداً على المواد والأعشاب الصحية المفيدة، في تقوية ودعم تجديد خلايا البشرة، وعلاج الكثير من المشكلات التي تعاني منها أغلب الفتيات، كالبقع الداكنة وحروق الشمس، والنمش وغيره، ونتابع في مقال اليوم الحديث بشيء من التفصيل حول استخدام المواد الطبيعية في علاج مشاكل بشرة الوجه، لنستعرض تجارب البنات مع عرق السوس للبشره.

ما هو عرق السوس وما هي فوائده للبشرة

قبل البدء بالحديث عن الفوائد والتجارب، يوجد هناك نسبة كبيرة من الفتيات لا تعرف هذه النبتة جيداً، لكي تقوم بالحصول عليها من أحد الأماكن المخصصة ببيع الأعشاب، والقيام بعمل خلطات طبيعية منه للوجه، وتطبيقها على البشرة بانتظام للحصول على نتيجة مرغوبة.

  • عرق السوس هو عبارة عن نبات شجري معمّر، ينبت في كثير من بقاع العالم مثل بلاد سوريا وجمهورية مصر، وآسيا الصغرى وأواسط آسيا وأوروبا، ويتم استخراجه من جذور الشجرة كمادة وهي ماتعرف بعرق السوس، ويتميز مذاق عرق السوس بأنه أكثر حلاوة من السكر العادي، ومن الممكن مضغها أو أكلها كنوع من الحلويات.
  • فوائد عرق السوس للبشرة:
  1.  يعمل على تفتيح البشرة بشكل ممتاز .
  2. كما ويقوم بدور كبير في يرطّب البشرة وتغذّيتها.
  3. له دور مهم في حماية ووقائة البشرة من أشعة الشمس.
  4. أيضاً يجدّد خلايا البشرة طوال فترة استعماله.
  5. وله القدرة على التخلص من البثور وحبّ الشباب وعلاجها.
  6. القضاء على التصبغات الجلدية.
  7. محاربة علامات التقدم في السن مثل التجاعيد.

تجربتي مع عرق السوس للبشرة

وهنا نستعر تجارب البنات لهذه العشبة الطبيعية، التي من المؤكد أنه لا يوجد لها أي ضرر على البشرة حتى وان لم تأتي بنتيجة ملحوظة في التفتيح أو غيره، وهذا ما يميز المنتجات الطبيعية، بأنها آمنة على البشرة ولا خوف في استعمالها على أي حال، ولكنها تتطلب من الفتاة الصبر والاستمرارية في تطبيقها كي تحصل على نتيجة مرغوبة خلال مدة زمنية معينة، وجاءت تجارب استعمال عرق السوس كالآتي:

  • تجربتي مع عرق السوس للبشرة: تقول احدى الفتيات أنه باقتراب موعد زفافها كانت تعاني من بشرة باهتة مليئة بالتصبغات والبقع في وجهها، ونصحتها احدى صديقاتها باستعمال عرق السوس وتطبيقه على وجهها، وبالفعل قامت ماسك العرق سوس مع الزبادي، وطبقته على وجهها، مرة كل يوم، الى أن لاحظت الفرق باختفاء البقع الداكنة الموجودة بمحيط وجهها، ونضارة بشرتها بعد انطفاءها.
  • وتقول احداهن أنها سمعت عن دور العرق سوس الفعال في تفتيح البشرة ونضارتها، فقامت بوصفات محضرة منه، في تقشير الوجه و الحصول على بشرة نقية صافية و ناعمة جدًا.
  • حيث استخدمت الوصفة التالية لتحضير مقشر للوجه واليدين من العرقسوس:
    1. ملعقة صغيرة من البن المطحون خشن.
    2. معلقة صغيرة عرقسوس مطحون.
    3. تمزج المكونات جيداً مع القليل من الماء الدافئ حتى الحصول على خليط متجانس.
    4. ثم يوضع الخليط على البشرة لمدة 20 دقيقة.
    5. تغسل البشرة بالماء الفاتر، ثم الماء البارد.
    6. يكرر المقشر مرة واحدة يومياً لمدة 10 أيام.
  • تقول الفتاة صاحبة هذه التجربة، أنه رغم بساطة الوصفة وتوفر جميع مكوناتها،الا أنها وصفة فعالة للغاية، اذ أنها تخلصت باستخدامها من البشرة الميتة، وأصبحت بشرتها ناعمة جداً وذات لون موحد، وعلى حد تعبيرها ” شعرت أن بشرتي أصبحت تتنفس بشكل أحسن لأن الخلطة تتغلغل في أعماق الجلد وتعطي نتائج مبهرة.
  • وأخرى تصف تجربتها مع عرق السوس للبشرة: ” أنها قامت بغلي العشبة وتخميرها، واستعمالها كمرشوش على الوجه بشكل يومي وتركه على البشرة لمدة ربع ساعة، بعدها شطفت وجهها بماء فاتر، ومررت عليه قطنة مبللة بماء الورد، فتقول أن هذه الوصفة كان أفضل واقي شمس استخدمته، لم يكلفها شيئًا ولكن النتيجة كان مذهلة.

طالما أن ما يتم تطبيقه على البشرة معتمد بشكل أساس على عشبة طبيعية، فلا داعي للقلق من استخدامه، حيث أن أغلب الأعشاب الطبيعية تتميز بقدرتها على استعادة نضارة البشرة وحيويتها، والقضاء على أغلب المشكلات التي تتعرض لها البشرة، ولهذا قمنا باستعراض تجارب البنات مع عرق السوس للبشره.

شاهد أيضًا