توقعات 2021 لسوريا ، حدثت الكثير من الأحداث في الجمهورية السورية  خلال عام 2020 علي كافة الأصعدة شاملة الصعيد الاقتصادي، أو السياسي، أو الاجتماعي، وغيرها من الأحداث والتغيرات التي طبعت بصمتها في نطاق الدولة السورية ، وعقد الكثير من المؤتمرات الدولية التي تمت بمشاركة الدولة السورية وذلك لمناقشة العديد من القضايا التي تخص أمن الدولة، وتعقد أكثر المؤتمرات في مجلس الأمن لمناقشة ملفات عديدة مثل القتال المستمر والعنيف بين الجيش وفرق المعارضة في مدينة ادلب داخل الأراضي السورية، ويشمل أيضا ملف الهجرة الذي لا يحيز علي اهتمام الكثير وبقي معلقا حتي اليوم الحالي، وتحظي معرفة التوقعات المستجدة في الدولة السورية اهتمام الكثير من الأشخاص والمتابعين للبحث المتداول حول التوقعات التابعة من علماء فلكيين مشهورين مثل ليلي عبداللطيف، وميشال حايك، وماغي فرح، حيث كافة الأشخاص التي تم ذكرهم يستطيعون توقع الأحداث بالمستقبل البعيد للكثير من الدول سواء كانت عربية أو أوروبية، وسوف نتعرف علي كافة التوقعات والتنبؤات المتوقعة في الجمهورية السورية لعام 2021.

توقعات ليلي عبد اللطيف عام 2021 لسوريا

جاءت الكثير من التنبؤات المتوقعة من العالمة الفلكية ليلي خلال اللقاء التلفزيوني علي قناة الجديد اللبنانية، ومن هذه التنبؤات:

  • توقعت العالمة الفلكية ليلي عبد اللطيف الكثير من التنبؤات للدولة السورية عام 2021، حيث تم استضافة ليلي عبد اللطيف علي  قناة الجديد اللبنانية مع الإعلامي اللبناني نيشان، وأعلنت عن كافة التوقعات خلال عرض اللقاء والتي أطالت العديد من الدول العربية وأحداث مفاجئة سيشهدها كافة أنحاء العالم خلال عام 2021، واستنفذت ليلي عبد اللطيف كافة توقعاتها للجمهورية السورية قائلة عنها عنوان راسخ وهو ” سوريا لن تركع ولن تستسلم ولن تجوع “.
  • يوجد في سوريا قانون قيصر، وتوقعات الفلكية ليلي عبد اللطيف اسقاط هذا القانون  بواسطة الرئيس السوري بشار الأسد من خلال اعداد خطة  للطوارئ والإنقاذ الوطني، تحت عنوان ” سوريا لن تركع ولن تجوع ولن تستسلم”، وسيأتي التاريخ خلال الحقب المستقبلية سيشهد علي صمود وكفاح سوريا في مواجهة المؤامرات والأزمات.
  • انتهاء الكثير من الحروب القائمة داخل الأراضي السورية خلال قانون قيصر، وأيضا انتهاء كافة الصراعات  في مدينة ادلب.
  • عودة  مفاوضات جنيف وبجدارة خلال المرحلة القادمة.
  • قانون قيصر والعقوبات المفروضة من خلاله  لن تؤثر علي المصرف المركزي السوري، وبقاء المصرف المركزي بعيد عن العقوبات والتداعيات الشاملة لقانون قيصر.
  • بقاء الرئيس السوري بشار الأسد للأبدية الممثل الوحيد والشرعي للجمهورية السورية سواء كانت في المحافل الإقليمية أو الدولية.
  • حدوث تغيرات جذرية في القيادة السورية ولكن لن تتأثر بقانون قيصر.
  • عودة الكثير من اللاجئين السوريين خلال فترة زمنية قصيرة الي أرض الوطن السورية.
  • تشهد الجمهورية السورية الكثير من الأحداث ومنها إعادة اعماء المنطقة خلال عام 2021.
  • تعافي الليرة السورية وشهرتها خلال  عام 2021.
  • هناك الكثير من الضغوطات ستشهدها عملة الليرة السورية بشكل مؤقت.
  • مواكبة التطورات المتوقع حدوثها في سوريا خلال المرحلة القادمة سيتم تشكيل حكومة جديدة في الجمهورية السورية.
  • بقاء الرئيس بشار الأسد وعدم التنحي عن المنصب الرئاسي.
  • اصدار الرئيس السوري بشار الأسد العديد من القرارات التي تخص الجمهورية السورية، وتأييد صريح للقرارات من الشعب السوري.
  • تنفيذ مفاوضات كبيرة خلال الفترة القادمة بين أمريكا العظمي والحكومة السورية، بدعم وتمويل الحكومة الروسية.
  • حدوث الكثير من المسيرات المؤيدة للرئيس السوري بشار الأسد، ويتخلل المسيرات فقرات عديدة منها رفع وحمل الصور الخاصة بالرئيس وزوجته أسماء الأسد.

توقعات ميشال حايك لعام 2021 لسوريا

أطلق المتنبئ اللبناني ميشال حايك الكثير من التنبؤات والتوقعات المتوقع حدوثها في الجمهورية السورية خلال عام 2021، حيث أعلن عن كافة التوقعات من بداية شهر ديسمبر الحالي، وتحظي توقعات ميشال حايك بالاهتمام المبالغ به في معرفة التنبؤات والتوقعات عن الجمهورية السورية، حيث أطالت التوقعات بصحتها خاصة بعد اعلان دولة إسرائيل التطبيع مع دولة الامارات العربية المتحدة، وتوقع حدوث انفجار مرفأ بيروت، وأتت توقعات العالم الفلكي ميشال حايك للجمهورية السورية التي سبق وأعلن عنها فيما مضي ومنها حدوث الكثير من السباقات المعرضة بمخاطر كثيرة، وذلك بشأن وقوع الرئيس السوري بشار الأسد، وذكر ميشال حايك بأن الرئيس السوري سيجير الملف الرئيسي الي أخاه ماهر الأسد، و ذلك خلال اطلالة خاطفة لأحد أفراد عائلة الأسد، وأعلن ميشال حايك في مقالة سابقة للنشر بعنوان” بشار الأسد سيكشف للعلن موضوع الخلافات الأسدية في هذا العام”، وتأتي أيضا علي توقعات كثيرة بشأن العالم الفلكي ميشال حايك للجمهورية السورية، ومن هذه التوقعات:

  • ارتداء الرئيس السوري بشار الأسد البدلة العسكرية والظهور بشكل علني، واستلام أمور كثيرة في الحكم لشاب ذو العقد الصغير ويافع وواعد، وأيضا يتوقع عدم انتظار الرئيس السوري بشار الأسد نهاية عام 2021 لإجراء الانتخابات الرئاسية السورية، وعقد الكثير من الاتفاقات المصيرية التي ستغير من تاريخ الدولة السورية خلال الفترة الحديثة، ووجود عملية داخل الفرقة الرابعة تحت قيادة شقيق الرئيس السوري ماهر الأسد، وتفسير الكثير من المحللين السياسيين علي أنه انقلاب داخلي للحكم الرئاسي، وطالت توقعات ميشال حايك بشأن وزير الخارجية السوري وليد المعلم، والتنبؤ بحدوث مهمة سرية وكبيرة وستكون الأخيرة له علي نطاق العمل، وهذا التوقع جاء بشكل خاطئ اذا تم الإعلان بشكل مسبق عن وفاة وليد المعلم.
  • وجاءت توقعات حايك سيكون هناك وجود للطيران الإسرائيلي في أجواء الأراضي السورية بشكل مستمر، وتوجيه ضربات  عديدة تهز الدولة الروسية وتتواجد داخل الأراضي السورية، حيث يوجد العديد من الصدامات القوية بين المخابرات التابعة للدولة السورية والطيران الحربي السوري، وجاءت  توقعات صعبة جديرة بالذكر وهو حدوث اهتزاز كبير داخل الدروز المتواجدين في الدولة السورية، وحدوث تطورات عظيمة في العلاقات السورية مع الدولة اللبنانية بشكل مفاجئ وفوري، وأيضا حدوث الكثير من الفعاليات في الجمهورية السورية مشابهة الحدوث في عام 2011م.
  • وتوقع ميشال حايك في الدولة السورية علي الصعيد الفني  بأن الفنانة السورية أصالة نصري ستشهد الكثير من التغيرات الجذرية والايجابية خاصة بعد اعلان انفصالها عن المخرج الفلسطيني طارق العريان، وبروز شهرة كبيرة للفنانة خلال الأشهر القادمة من عام 2021، وأضاف حايك بقوله عن الفنانة أصالة ” بعد كاسك يا وطن هذه المرة سوف يشرب كأس دريد لحام، وأن اسم مخرج سوري سيكون كبير بين الأسماء المشهورة في الوسط الفني”.

توقعات الليرة السورية عام 2021

أعلن الكثير من المتنبئين بأن الليرة السورية ستشهد تعافي واضح خلال العام القادم رغم حدوث الكثير من الضغوطات التي واجهت الليرة السورية في الأسواق الخاصة بها، ووضح الكثير بأن كافة الضغوطات ستكون بشكل مؤقت وبع ذلك ستشهد الليرة السورية نهوض قوي وتعافي بشكل مدهش، ستجعل الحكومة السورية تسعي في اعداد الموازنة للعام الجديد، واعتماد الموازنة الجديدة للدولة السورية في عامها الجديد 2021، وتحديد مبلغ مالي يصل الي ثمانية آلاف وخمسمائة مليار ليرة سورية، ويعادل هذا المبلغ بعملة الدولار الأمريكي ألفين وثلاثمائة دولار، والدولار مقابل الليرة السورية في العام الماضي يعادل ستمائة وأربعين ليرة، وستشهد الليرة السورية خلال عام 2021 تعافي ونهوض ملحوظ جدا.

آخر توقعات المنجمين عن سوريا

تأتي الرياح عكس ما تشتهي السفن، تأتي توقعات الكثير من المنجمين عكس ما أتت توقعات العلماء الفلكيين ليلي عبد اللطيف وميشال حايك، حيث أتت توقعات حديثة من الفلكي اللبناني مايك فغالي بأن الرئيس السوري بشار الأسد سيلتزم قرار التنحي عن المنصب الرئاسي بإراداته خلال عام 2021، وأوضح مايك فغالي بأن بشار الأسد سيقرر التنحي عن كرسي الحكم بالإرادة دون أي تهديد أو قوة أو ضغوطات خارجية دون تحديد الفترة الزمنية،  وقرار التنحي سيأتي بسبب حدوث وعكة صحية ألمت الرئيس السوري، وأضاف مايك فغالي بأن الرئيس قرار التنحي بسبب التعب من السياسة حسب قوله في لقاء تلفزيوني، وأضاف فغالي بأن الأراضي السورية لن تقسم، وإقامة الدولة اللبنانية باحتلال العديد من المناطق التابعة للجمهورية السورية وتصل من الساحل السوري الي الحدود الشمالية للأراضي التركية.

مستقبل سوريا 2021

يراقب الشعب السوري الانتخابات الرئاسية السورية عن كثب، حيث أنه من المتوقع أجراء الانتخابات خلال عام 2021، وجاءت الكثير من التنبؤات من علماء الفلك بأنه سيكون فعليا هناك اجراء انتخابات شرعية في الأراضي السورية، حسب ما جاء في قانون الانتخابات بأنه ستجري الانتخابات في الفترة الواقعة ما بين السادس عش من شهر ابريل الي السادس عشر من شهر مايو لعام 2021م.

تقوم الحكومة السورية الحالية بالسعي الحثيث لإجراء انتخابات رئاسية خلال عام 2021م، وفقا للدستور السوري التي تم وضعه في عام 2012م، حيث أنه من المتوقع اعلان الرئيس السوري بشار الأسد الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة، ويتوقع الكثير من المتنبئين فوز بشار الأسد  في الانتخابات الرئاسية الحديثة وترحيب الكثير من الدول الأوربية والعربية بإجراء الانتخابات الرئاسية السورية.