تجارب الفراكشنال ليزر للوجه، توجد العديد من الطرق المختلفة التي يمكن أن يتم من خلالها معالجة الوجه والعناية بالبشرة، ومنها الكريمات والعديد من الوصفات الطبيعية المختلفة، ومما يجب معرفته أن العناية بالبشرة من الأمور المهمة والتي تحتاج كل مرأة إلى الاهتمام به وتحرص على أن تكون بشرتها جميلة وصافية وناعمة، ومما ظهر في الوقت الحالي الليزر والذي له الكثيرمن الأنواع، ومنه الليزر الكربوني، أو الفراكشنال، ويمكن معرفة نتيجة هذه الوصفات من خلال ذكر تجارب الفراكشنال ليزر للوجه، ومعرفة العديد من تجارب الفراكشنال ليزر للوجه، والتي يمكن أن تكون سبب من الأسباب التي تساعد البشرة وتجعلها صافية وتحافظ عليها، وتجعلها جميلة.

تجارب الفراكشنال ليزر للوجه

الفراكشنال ليزر للوجه، توجد العديد من التجارب الخاصة بالفراكشنال ليزر للوجه، ومن هذه التجارب تجربة لسيدة نشرتها، حيث أنها بدأت تحصل على النتائج من الجلسة الأولى، وقد عانت من المسامات العميقة والندوب الواسعة، وعانت من التصبغات الحمراء، وكانت قد استعملت العديد من الكريمات التي لم تنجح مطلقا حيث أنها كانت تختفي لفترة ثم تعود، وبعد أن قامت باستخدام الفراكشنال ليزر للوجه وبعد عدد من الجلسات ظهر تحسن بشكل كبير ومميز، وواضح على الحبوب وعلى البشرة التي اختفت وتحسنت بشكل كبير.

تجارب الفراكشنال ليزر الندبات

ومن تجارب التي ذكرتها إحدى السيدات بخصوص الفراكشنال ليزر للوجه أنها كانت تعاني من المشاكل الكثيرة حول البشرة، وخاصة الندب والبقع البنية، والتي كانت تتأثر مع الشمس والطقس بشكل كبير، وقد كانت تعاني هذه السيدة من ندبة عميقة ونمش، واستخدمت العديد من الكريمات التي تقشر وتزيل لكن عند التوقف تعود للظهور، فتوجهت لاستخدام الفراكشنال ليزر للوجه للخلاص من هذه المشكلة، وقد تم تحديد ستة جلسات، وبعد أول جلسة كان هناك أثر يظهر، ويجب أن يتم استخدام مرطب والابتعاد عن الشمس، وبعد أربع أو خمسة أيام بدأت التنائج بالظهور بشكل جيد، ولكن الندبة احتاجت جلسات أكثر ثم تغير لونها وتناسب مع الجلد، وتغير ملمسها.

متى تظهر نتائج الفراكشنال ليزر

ومما ذكرته إحدى السيدات عن الفراكشنال ليزر للوجه ونتائجه ومتى ظهورها فإن هناك آلية يتم عملها قبل أن يتم الخضوع لأي من هذه الجلسات حتى تتلتزم بها وتظهر النتائج في الوقت المناسب، ومما ذكر عن الفراكشنال ليزر للوجه أنه وبحسب طبيب التجميل فإن هذا الأمر فيه مبدأ لاختراق طبقات الجلد، والعمل على توزيع النقاط الحرارية والمناطق المقصودة، وبدون أن يكون هناك أي أضرار بالأنسجة، وبخلايا البشرة، وتجعلها تتمتع بمرونة أكثر من أي وقت سابق، ولذلك فإن نتائج الفراكشنال ليزر للوجه تعتمد على مدى الالتزام ومعرفة آلية العملية.

فراكشنال ليزر للوجه قبل وبعد

يعتبر الفراكشنال ليزر للوجه من الأمور المهمة التي تستخدم في معالجة كافة المشاكل المختلفة المتعلقة بالوجه، وتكون المعاناة قبل الفراكشنال ليزر من البقع البنية، ومن النمش، ومن العديد من الأمور التي تظهر بسبب العوامل الشمسية، والتي لها آثار كثيرة وغير محببة على الوجه وعلى البشرة، أما بعد الفراكشنال ليزر والذي يستخدم للعلاج والتجميل ويتم إجراء جلسة كل شهر، وتكون عبارة عن 6 جلسات، ويجب أن يكون الشخص أخصائي معتمد حتى لا تحدث أي حروق وحتى يتمكن من تقدير الجلسات المطلوبة.

عيوب الفراكشنال ليزر

مع الكثير من التجارب المميزة ومميزات الفراكشنال ليزر فإن هناك بعض العيوب التي قد تواجه الفراكشنال ليزر ومنها ما يلي من عيوب ولكنها قد تكون لحظية ولا تستمر لفترات طويلة:

  • قد يحدث بعض الحروق في البشرة، وهذا يكون بسبب زيادة قوة أشعة الليزر وحدتها.
  • قد تظهر من آثاره بعض الندب والاحمرار ولكنها تزول بعد أيام.
  • قد تسبب قوة الليزر إلى بعض الجروح، وتذهب بعد فترة، ولكنها تصيب بالعدوى وبالالتهاب.
  • قد تحدث بعض التصبغات الجلدية، والتي تكون سبب لمشكلة جديدة في مكان استخدام الليزر.
  • هناك أشخاص يمكن أن تستجيب بشرتهم بظهور بثور وحبوب حب الشباب وقد تختفي بعد فترة ولا تترك آثار.
  • مع الليزر قد تنشط بعض العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو الفطرية وهي عدوى تظهر في المكان الذي يتعرض لليزر، وتنتشر تلك العدوى بشراسة إذا لم تتم معالجتها في نفس الوقت.

إن الحديث عن تجارب الفراكشنال ليزر للوجه تختلف من شخص لآخر ومن بشرة لأخرى، ومن أهم ما يميز هذه التجارب هو أن الكثير منها ناجحاً وكانت نتائجه تظهر بعد الجلسات الأولى التي تتم، أو بعد عدة أيام من أول جلسة، وقد تظهر بعض الآثار الجانبية التي يعاني منها بعض الأشخاص، ولكنها تختفي سريعا.

شاهد أيضًا