قصيدة عابرون في كلام عابر، كونها من القصائد التي تحمل في طياتها الكثير من المشاعر الوطنية التي تتجلى من حروفها ومعاني كلماتها، حيث تحدثت المقاطع الخاصة بهذه القصيدة عن الاحتلال الذي انقض على أرض فلسطين تاركاً فيها الكثير من الجراح، ويقول الشاعر بأن التاريخ سيمحو هذا الاحتلال مثلما محى ذكرى السابقين لها، ويطالب الشاعر الاحتلال في كل شطر من أبيات قصيدته بالرحيل عن أرض فلسطين وعدم ترك أي شيء يمكن أن يذكر الشعب الفلسطيني بهم لأن الجراح التي خلفوها كفيلة جداً بعدم نسيانهم ما قاسوه من صعاب، ولهذا نرفق في مقالنا قصيدة عابرون في كلام عابر.

قصيدة عابرون في كلام عابر كاملة

تحمل قصيدة عابرون في كلام عابر الكثير من المشاعر الوطنية التي تنبع من قلب كل فلسطيني يعشق ارضه وينتمي لها ويتشبث بها، كما أنها تحمل الكثير من الأحاسيس التي تنبع من اصرار الشعب الفلسطيني وعزيمته الكبيرة التي تجعله مصراً على طرد الاحتلال من أرضه والعيش بحرية وسلام بعد أن حُرموا منها عمراً كاملاً، ولهذه تعد قصيدة عابرون في كلام عابر بكل حرف من حروفها قصيدة متناهية الجمال ومعبرة عما يجول في قلب وخاطر الشعب الفلسطيني وفيما يلي نرفق كلمات قصيدة عابرون في كلام عابر:

  • أيها المارُّون بين الكلمات العابرة
  • احملوا أسماءكم وانصرفوا
  • واسحبوا ساعاتكم من وقتنا، و انصرفوا
  • وخذوا ما شئتم من زرقة البحر و رمل الذاكرة
  • و خذوا ما شئتم من صورٍ كي تعرفوا
  • أنَّكم لن تعرفوا
  • كيف يبني حجرٌ من أرضنا سقف السماءْ…
  • أيها المارُّون بين الكلمات العابرة
  • منكم السيف – ومنَّـا دمنا
  • منكم الفولاذ والنار- ومنَّـا لحمنا
  • منكم دبابة أخرى- ومنا حجرُ
  • منكم قنبلة الغاز- ومنا المطرُ
  • وعلينا ما عليكم من سماء وهواء
  • فخذوا حصتكم من دمنا وانصرفوا
  • وادخلوا حفل عشاء راقصٍ.. وانصرفوا
  • وعلينا، نحن، أن نحرس ورد الشهداءْ.
  • و علينا، نحن، أن نحيا كما نحن نشاء!

قصيدة عابرون في كلام عابر مكتوبة

تعد قصيدة عابرون في كلام عابر من اجمل القصائد التي أبدع من خلالها الشاعر الفلسطيني محمود درويش، حيث نسج مجموعة من الحروف المكللة بالوطنية التي لا يمكن وصفها أبداً كونها تصل عنان السماء، وكلمات هذه القصيدة كالتالي:

  • أيها المارُّون بين الكلمات العابرة
  • كالغبار المُرّ مرّوا أينما شئتم ولكنْ
  • لا تمروا بيننا كالحشرات الطائرة
  • فلنا في أرضنا ما نعملُ
  • و لنا قمح نربِّيه و نسقيه ندى أجسادنا
  • و لنا ما ليس يرضيكم هنا :
  • حجر… أو حَجَلُ
  • فخذوا الماضي، إذا شئتم، إلى سوق التحفْ
  • و أعيدوا الهيكل العظمي للهدهد، ان شئتم،
  • على صحن خزف.

شرح قصيدة عابرون في كلام عابر للصف السابع

يقول محمود درويش في قصيدته مخاطباً الاحتلال أن عليهم الرحيل عن هذه الأرض ولكن يجب عليهم اصطحاب الكثير من الذكريات التي تؤكد على جمال فلسطين وخيبتهم بالطرد منها، وفيما يلي نستكمل كلمات قصيدة عابرون في كلام عابر الرائعة:

  • فلنا ما ليس يرضيكم: لنا المستقبلُ
  • ولنا في أرضنا ما نعمل
  • أيها المارُّون بين الكلمات العابرة
  • كدسوا أوهامكم في حفرة مهجورة ، وانصرفوا
  • وأعيدوا عقرب الوقت إلى شرعية العجل المقدس
  • أو إلى توقيت موسيقى مسدس
  • فلنا ما ليس يرضيكم هنا ، فانصرفوا
  • ولنا ما ليس فيكم : وطن ينزف و شعباً ينزف
  • وطناً يصلح للنسيان أو للذاكرة
  • أيها المارُّون بين الكلمات العابرة
  • آن أن تنصرفوا
  • وتقيموا أينما شئتم ولكن لا تقيموا بيننا
  • آن أن تنصرفوا
  • ولتموتوا أينما شئتم ولكن لا تموتو بيننا
  • فلنا في أرضِنا ما نعمل
  • ولنا الماضي هنا
  • ولنا صوت الحياة الأول
  • ولنا الحاضر، والحاضر، والمستقبل
  • ولنا الدنيا هنا… والآخرة
  • فاخرجوا من أرضنا
  • من برنا ..من بحرنا
  • مِن قمحنا .. مِن ملحنا .. مِن جرحنا
  • من كل شيء، واخرجوا
  • من مفردات الذاكرة

يتحدث الشاعر الفلسطيني محمود درويش في قصيدة عابرون في كلام عابر عن المأساة التي يعانيها الشعب الفلسطيني تبعاً لما خلفه الاحتلال من مآسي وجراح لا يشفيها الزمان أبداً، ويقول الشاعر بلغة صارخة أنهم يتوجب عليهم الرحيل عن هذه الأرض لكي يعيش الشعب الفلسطيني بسلام وهذا أسمى أمنيات الشعب الفلسطيني الذي يعاني الويلات من أجل الحصول على حريته.

شاهد أيضًا