تجربتي مع الحلاوة للمنطقة الحساسة، حيث تعتبر من التجارب الدقيقة والمجربة بنجاح فعليا، وبالتالي يعد ظهور الشعر الزائد ونموه في الكثير من المناطق المتعددة في الجسم من أكثر المشاكل المزعجة عند العديد من السيدات لهذا دوما تقوم وبشكل متواصل في الوصول إلى وسيلة سهلة للتخلص من تلك المشكلة والقضاء عليها بكل فترة، حيث إننا من خلال فقرات مقالنا نهتم على وضع عدد من المعلومات التي يمكن الاستفادة منها في الحصول على تجربتي مع الحلاوة للمنطقة الحساسة، الى جانب معرفة الفوائد والطرق المتاحة لها.

تجربتي مع الحلاوة للمنطقة الحساسة

حيث تروي العديد من النساء تجاربهن الخاصة مع استخدام الحلاوة للتغلب على الشعر الزائد في منطقة العانة فتقول بعض من النساء بأنها قامت باستخدام مخدر مكاني قبل استعمال الحلاوة بحوالي ساعة، وبعد مضي قرابة ساعة من أخذ المخدر وبعد يتم استخدام الحلاوة للتغلب على الشعر الغير مرغوب به في منطقة العانة ولكنها بعد النهاية من عملية إزالة الشعر لاحظت ظهور بعض البقع السمراء والتكتلات الدموية التي لن تختف آثارها الى الوقت الحالي.

إضافة الى لك ظهور بعض التهابات قوية في منطقة الشفرتين واحمرارها ولكنها لجأت الى استعمال بعض الكريمات لتهدئة تلك الالتهابات منها كريم فيوسيدين المضاد للالتهابات، كما كشف عدد من النساء بأنها لن تقوم باستخدام الحلاوة في إزالة الشعر مرة أخرى لأنها تسبب إلى البرود الجنسي ونزول بطانة الرحم بعد مدة طويلة من استعمالها واستندت على رأيها بأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بحلق شعر العانة ونتف شعر الإبط.

تجربتي مع الحلاوة للتخلص من الشعر الزائد بدون ألم

حيث بالاعتماد على تجربتي مع الحلاوة للمنطقة الحساسة فقد قالت عدد من النساء الأخريات العديد من الإرشادات الهامة للتخفيف من حدة الوجع الناجم من استعمال الحلاوة في إزالة الشعر فقد كشفن بضرورة عمل اسكرب وتقشير للمنطقة باستعمال زيت الزيتون والملح الخشن قبل البدء في استعمال الحلاوة.

ومن ثم يتم إضافة كمية مناسبة من أي نوع من المخدرات المكانية على منطقة العانة وبعدها القيام بتدليكها لبضعة دقائق ويترك المخدر على المنطقة لفترة لا تقل عن ساعة، وبعد ذلك تشطف المنطقة جيدا مع الحرص على تجفيفها وتنشفيها بمنشفة ناعمة قطنية وبعد ذلك دهن المزيج المكون من العسل والليمون على منطقة العانة وتدليكها لفترة تصل إلى 8 دقائق.

ومن ثم يتم فرد قطعة صغيرة من الحلاوة على الناحية الحساسة ثم الشروع في عملية إزالة الشعر وبعد النهاية من العملية نقوم بغسل المنطقة بالغسول الطبي مع الاهتمام على وضع مرهم مضاد للالتهابات على تلك المنطقة على الأقل ثلاث مرات في اليوم لتجنب وقوع الالتهابات واحمرار المنطقة.

شاهد أيضا: تجربتي مع حمض الفوليك لتساقط الشعر عالم حواء

أهم الطرق الفعالة التي تساعد على تخفيف ألم إزالة الشعر من المنطقة الحساسة

توجد الكثير من الوسائل التي تساعد على تقليل الشهور بالوجع وقت استعمال الحلاوة لإزالة الشعر الغير مرغوب به في المنطقة الحساسة ومن بين تلك الطرق المتبعة نذكر:

  • استعمال مكعبات الثلج على المنطقة التي يتم إزالة الشعر منها وهذا لفترة تصل ما بين 10 دقائق إلى ربع ساعة وبالتالي تساهم مكعبات الثلج بصورة واسعة في تخدير تلك المنطقة وتسكينها وحيث تحد من الإحساس بالوجع.
  • تدليك المنطقة بكمية مناسبة من زيت القرنفل لفترة تتراوح إلى عشر دقائق وبالتالي يتسم القرنفل بمزاياه المطهرة التي تعمل على تطهير وتعقيم البشرة الى جانب احتوائه على بعض المواد المخدرة التي تساعد في التقليل من الإحساس بالوجع.
  • ومن أبرز تلك الوسائل الفعالة استخدام كريمات التخدير المكانية التي يتم دهنها على المنطقة التي يتم إزالة الشعر منها وبعد لك تركها لفترة ثلث ساعة قبل استخدام الحلاوة أو الشمع ويوجد الكثير من كريمات التخدير المتنوعة التي تتوافر بشكل واسع في كافة الصيدليات.
  • وضع كمية مناسبة من الماء الساخن في حوض الاستحمام وبعدها الجلوس فيها لفترة لا تقل عن ربع ساعة الى جانب هذا يفضل البعد عن تناول المشروبات التي تشتمل على نسبة كبيرة من الكافيين منها القهوة والشاي ونحوها من المشروبات الأخرى لأنها تزيد الشعور بالألم.
  • يمكن استعمال كمية قليلة من معجون الأسنان على المنطقة المرغوب إزالة الشعر منها فهو يتسم بقدرته العالية على التخدير وتخفيف الوجع.

شاهد أيضا: تجربتي مع دوجماتيل فورت لعلاج القاولون العصبي والقلق

خطوات العناية بالمنطقة الحساسة

وبالاعتماد على تجربتي مع الحلاوة للمنطقة الحساسة فإنه يوجد الكثير من الطرق والوسائل التي لا بد على المرأة اتباعها للحرص والعناية بالمنطقة الحساسة ومن أهم تلك الطرق والخطوات نذكر كالتالي:

  • العناية بنظافة وغسل الجسم كل يوم لأن الاستحمام يساهم في التخلص من الجلد والخلايا الميتة التي تتواجد على البشرة وتؤدي إلى شحوبها وبهتانها.
  • المداومة على تناول الخضروات والفاكهة منها الفراولة والأناناس لأنها تساعد في منع ظهور وتواجد الروائح الكريهة داخل المنطقة الحساسة الى جانب أنها تساعد الجسد في التغلب على السموم التي تسبب في ظهور تلك الرائحة.
  • لا بد من التغلب على الشعر الزائد بشكل متواصل وبالتالي يفضل نزع الشعر الغير مرغوب به في المنطقة الحساسة كل أسبوعين لأن نمو الشعر في تلك المنطقة يؤدي الى نمو البكتيريا والجراثيم التي تؤدي إلى الشعور بالحكة الشديدة المسببة للالتهابات.
  • ومن أبرز خطوات الاهتمام بمنطقة العانة لا بد من وتغيير الملابس الداخلية بشكل متواصل ودوري على الأقل ثلاث مرات خلال اليوم مع العناية على أن تكون تلك الملابس خالية من الألياف الصناعية التي تؤدي الى تهييج المنطقة وتحسسها.
  • تقشير منطقة العانة بشكل متواصل على الأقل مرة واحدة أسبوعيا لأن عملية التقشير تساهم في التغلب من الجلد الميت الذي يؤدي الى اسمرار البشرة وتصبغها.
  • أيضا من الأفضل الحرص والعناية بمنطقة العانة أثناء فترة نزول الدورة الشهرية منعا لالتهاب تلك المنطقة وتحسسها لهذا لا بد من الحرص على تغيير الفوطة الصحية على الأقل كل ثلاث ساعات خلال اليوم.
  • كذلك شطف تلك المنطقة بالماء الدافئ بشكل متواصل لتجنب ظهور وانبعاث الرائحة الكريهة.

شاهد أيضأتجربتي مع رجيم النقاط في شهر رمضان وما عدد النقاط الموجودة بالأطعمة

طريقة تنظيف والاهتمام بالمنطقة الحساسة

بالاعتماد على التجربة مع الحلاوة للمنطقة الحساسة فإنها توجد الكثير من الإرشادات لتنظيف المنطقة الحساسة ومن بين تلك الإرشادات والنصائح نذكر كالتالي:

  • تجنب استخدام الصابون الذي يحتوي على المواد المعطرة والمطهرة لأنه يؤدي الى حدوث اختلال في التوازن الصحي لمنطقة المهبل مما يسبب تهيج المنطقة والتهابها.
  • حيث من الأفضل استخدام الصابون العادي الخالي من المواد المعطرة لغسل منطقة العانة بصورة يومية مع العناية على تجفيف وتنشيف المنطقة جيدا بعد شطفها.
  • لا بد على المرأة التبول بعد عمل العلاقة الجنسية وهذا للحد من الإصابة بالتهابات المسالك البولية أيضا يفضل عند القيام بشطف منطقة العانة غسلها من الأمام إلى الخلف منعا لانتقال البكتيريا والجراثيم من فتحة الشرج إلى المهبل مما يؤدي الى حدوث حكة شديدة.

شاهد أيضا: تجربتي مع الحسن النعمي لعلاج السمنة

نصائح لتجنب الإصابات عند استعمال الحلاوة في إزالة الشعر

هناك الكثير من النصائح والإرشادات التي لا بد من اتباعها كي لا يتنم التعرض الى أي من المشاكل عند استخدام الحلاوة في نزع الشعر من المنطقة الحساسة ومن بين تلك النصائح:

  • في معظم الأحيان يسبب استعمال الحلاوة إلى إصابة المرأة بالكثير من الكدمات وفي عدد من الحالات النادرة تؤدي التصاق الحلاوة بالبشرة والشعر إلى إصابة المرأة بالنزيف.
  • كذلك من الواجب البعد عن استخدام الحلاوة لنزع الشعر من المنطقة الحساسة خاصة في حال كانت تلك المنطقة ملتهبة ويوجد بها بعض الجروح والخدوش.
  • العناية على تناول حبوب الريتونويل لفترة تصل إلى خمسة أيام قبل التغلب من الشعر الزائد كذلك يفضل الابتعاد عن استخدام الحلاوة بشكل نهائي في حال كانت مسامات البشرة مفتوحة أو في حالة القيام بعملية جراحية.

بهذا الكم الهائل من المعلومات نصل بكم الى ختام المقالة والتي تعرفنا من خلالها على المعلومات التي يمكن الاستفادة منها في الحصول على تجربتي مع الحلاوة للمنطقة الحساسة، الى جانب معرفة الفوائد والطرق المتاحة لها.

 

 

شاهد أيضًا