تجربتي مع عملية شد الجفون، مع التقدم في العمر يبدأ الوجه بظهور التجاعيد والترهلات حيث في بعض الحالات تؤثر هذه الترهلات على رؤية بعض الأشخاص، وبالتالي يصعب على الكثير تخيل الفارق الذي يمكن أن يحدث بعد إجراء تجميلي بسيط مثل شد الجفون في إبراز جمال الوجه واستعادة نضارته وشبابه، حيث من قام بإجراء هذه العملية سابقاً لاحظوا بأنفسهم الاختلاف الكبير في مظهر الوجه وذهاب ترهلات من حول العيون، وهذا ينعكس على الثقة بالنفس والارتياح لها والرضى عنها، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن تجربتي مع عملية شد الجفون حيث سوف يتم التعرف على تجربة العملية من خلال متابعتكم معنا السطور القادمة.

عملية شد الجفون

عملية شد الجفون هي عملية تسعى إلى إصلاح ترهلات الجفون، وذلك عن طريق إزالة الدهون أو الأنسجة العضلية المتمددة أو المرتخية واستئصال الجلد الزائد وتدعيم عضلة الجفن وتقويتها إذا لزم الأمر، وهذا لكي تحصل الجفون على مظهر مشدود جميل، بدلاً من المظهر المترهل أو المرتخي.

الهدف من عملية شد الجفون

عملية شد الجفون هي عملية من أهم وأشهر عمليات التجميل التي انتشرت في الآونة الأخيرة، حيث أنها أخذت صدى واسعاً بين النساء وحتى الشابات، وذلك من أجل التخلص من آثار فقدان الوزن أو التقدم في العمر، ولهذا ترى السبب في شهرة عملية تجميل الجفون لأن منطقة العينين تعتبر عنوان الوجه، وبذلك ترى أى حدوث تغير في هذه المنطقة يكون ملاحظ بشكل واضح وملفت لأنظار الآخرين، أيضاً الجفون هي أول منطقة تظهر فيها علامات التقدم في العمر وشيخوخة الوجه ولذلك نتيجة الارتخاء الذي يحدث في الجفن العلوي، والهدف من ذلك العملية هو:-

  •  إزالة الأجزاء الزائدة من الجلد واستئصال الدهون الزائدة الموجودة تحت الجلد، ويتم غلق الجرح بطريقة تجميلية ليكون جفناً مشدوداً والشكل أقرب للطبيعة وأكثر حيوية ويكون شكل الجرح غير ملحوظ، بحيث أن يكون أثر الجرح على المنطقة الخاصة في بثينات العين حيث تكون غير واضحة.
  • الجفون السفلية يتم فيها استئصال الجلد والدهون تحت الجلد وذلك مع شد الجلد بطريقة معينة تسمى skin flap حيث يكون أثر الجرح على الخط تحت الرموش بشكل مخفي ولا يترك سوى آثار بسيطة جداً.

أسباب تجميل الجفون

يوجد بعض الأسباب التي تستدعي إلى عملية جراحية سريعة حيث أنها توضع من قبل أطباء التجميل في الأولوية، وهذه الحالات دائماً تكون عند كبار السن وذلك بسس ترهل الجزء العلوي للجفن، أو يحدث ارتخاء بشكل كامل للجفن وهذا يكون بخروج مجموعة من الدهون من الجفن العلوي حيث تعمل على حجب الرؤية عن المريض وأيضاً تعمل على عدم مقدرة الشخص على ممارسة حياته بشكل طبيعي بسبب حجب الرؤية من ترهلات الجفون.

  • بسبب التراخي الزائد للجفن العلوي وذلك يُسبب صعوبة في الرؤية.
  • تهيج العين الذي يحدث بسبب ترهل الجفن مما يسبب دخول خط الرموش إلى العين دائماً، أو تهيج جلد الجفن نتيجة احتكاكه مع الجلد بالأسفل مرات عديدة.
  • الاستخدام المستمر للعضلات الأمامية في وجود ترهلات في الجفن والذي قد يؤدي إلى الصداع الجبهي.
  • الجفن الملتوي هو تدلي الجفون العليا والذي يحدث بسبب انخفاض جلد الجفن العلوي بزيادة عن الحاجة وهذا يسبب صعوبة القراءة.

الأشخاص المسموح لهم عملية الجفون

يوجد بعض أشخاص معينة يُسمح لهم خوض عملية شد الجفون وذلك حتى لا يحدث ضرر على الأفراد الآخرين من عمل هذه العملية وتتلخص هذه الأشخاص فيما يلي:-

  • من هم بحالة صحية مستقرة وتسمح لهم بإجراء عملية جراحية.
  • الأشخاص البالغين والذين بلغت أعمارهم 30 عاماً فما فوق.
  • الأشخاص الغير مدخنين لأن التدخين يزيد من الخطر.
  • يجب أن يكون لدى الشخص هدف منطقي وواضح من وراء العملية الجراحية.
  • من هم يُعانون من ترهلات في الجفن العلوي أو السفلي.
  • من هم غير مصابين بأي مرض أو عدوى نشطة في العين.

تجربتي مع عملية شد الجفون

تقول إحدى السيدات أنها كانت تُعاني من مشكلة أثناء ذهابها إلى العمل يكثر التساؤل حوول صحتها ونفسيتها هل تُعاني من أي تعب، وهذا بسبب جفون عيونها التي كانت تدل على تعبها ونفسيتها السيئة، وبعد ذلك قررت إجراء عملية جراحية لشد الجفون وتقول الأن انها أصبحت تشعر أنها أكثر صحة ونشاط من قبل.

إذاً عملية شد الجفون تهدف لإصلاح ترهلات الجفون من خلال إزالة الدهون والأنسجة العضلية المتمددة أو المرتخية واستئصال الجلد الزائد وتدعيم عضلة الجفن وتقويتها وإظهار الوجه أكثر صحة وأكثر حيوية ونشاط، قدمنا لكم تجربتي مع عملية شد الجفون، يُمكنكم مشاركتنا من خلال التعليقات تجاربكم مع شد الجفون حتى نستفيد من تجاربكم، دمتم بخير.

شاهد أيضًا