ما هو سر الرحلة 149 الكويت ، خلال الساعات الاخيرة الماضية تداول الكثير من الاشخاص بعض المعلومات والاحاديث عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيما يتعلق بالرحلة 149 في الكويت، وقد اهتم ابناء الكويت والكثير من ابناء الوطن العبي بالتعرف على لغز هذه الرحلة وسرها، وذلك لان القصة مهمة وشهدت الكثير من الاحداث المختلفة، وقد حدثت هذه القصة خلال الحرب التي شنتها الكويت على العراق بقيادة الرئيس العراقي صدام حسين، وفي خلال الاسطر القادمة سوف نتعرف اكثر على هذه الرحلة، وسوف نقدم لكم الاجابة عن تساؤل ما هو سر الرحلة 149 الكويت.

الرحلة 149 الكويت

هذه الرحلة رقم 149 هي تتبع للخطوط الجوية البريطانية، حيث انها انطلقت من مطار لندن المسمى هيثرو الى ان وصلت الى المطار الدولي الكوالالمبور ماليزيا سابقا، وهذا المطار كان اسمه مطار السلطان عبد العزيز الشاه، ولكن هذه الطائرة او الرحلة توقفت في مطار الكويت قريبا من مدينة الكويت ، وقد كان هذا على بعد ساعات قليلة من بدء شن الهجوم العراقي على الكويت، وقد كان هذا في ساعات الصباح الاولى، حيث انه قد كان في الثاني من اغسطس في سنة 1990، وقد هبطت في ليلة الغزو وذلك من اجل ايصال 9 من الاستخبارات السرية العسكرية، وقد تحدث البعض في احد الكتب بان الحكومة البريطانية قد قامت بالتستر على ما حدث، وذلك لان طائرت الركاب قد اصرت على الهبوط على الرغم من علمها بان الغزو قد بدا.

ما هو سر الرحلة 149 الكويت

في ليلة غزو الكويت في سنة 1990 هبطت رحلة الخطوط الجوية البريطانية رقم 149، وقد كان السر وراء هذه الرحلة هو ايصال تسعة من جنود الاستخبارات العسكرية السرية، ولكن الحكومة البريطانية في ذلك الوقت اثرت التكتم والتستر على هذا الحدث، وتحدثت بانه على الرغم من حدوث الغزو الا ان طائرة الركاب قد هبطت، ولكن واحدا من الصحفيين البريطانيين ويدعى ستيفن ديفيس تحدث بان هبوط الرحلة 149 لم يكن مثلما ادعت الحكومة البريطانية، بل انه كان من اجل انزال مجموعة من الاستخباريين العسكريين الذين يبلغ عددهم تسعة جنود، واكد الصحفي ايضا ان القوات العسكرية العراقية كانت متواجدة على الحدود مع دوله الكويت، اما عن الخطوط الجوية البريطانية فقد قامت بالتاكيد للاشخاص الذين اصيبوا بالقلق انه في حال ظهور اي مشاكل في الرحلة فانه سوف يتم اعادة مسارها.

اما عن عدد الاشخاص المتواجدين على متن الطائرة فقد كان ثلاثمئة وسبع وستين راكبا، ويضاف الى هؤلاء الركاب طاقم الطائرة الذي يتكون من ثمانية عشر شخصا، وهذه التصريحات جاءت على لسان ستيفن ديفيس الصحفي البريطاني، وقد نشر في الصحيفة البريطانية ميرو، وقد اكد في حديثه ان ركاب الطائرة كانوا بالفعل خسائر جانبية، وانه عندما هبطت الطائرة بشكل مفاجئ فانه لم يكن احد من ركابها يعلم حقيقة الامر، وفي هذه الليلة تعتبر هذه الطائرة هي الوحيدة التي هبطت من دون ان ترجع الى مسارها مرة اخرى، حيث ان قوات الجيش العراقي في ذلك الوقت اعتقلت كل ركاب الرحلة 149 واتخذتهم كرهائن لديها، ولهذا نتج من خسائر الحرب وجود ضحايا اخرين، وهؤلاء الضحايا هم ركاب الرحلة 149، وفي ذلك الوقت تخلت الحكومة البريطانية عن الركاب، حيث انهم لم يستطيعوا ان يحصلوا منها على اي اعتراف او اي تفسير او اي شيء.

محاولات انقاذ الرحلة 149 الكويت

بعد ان هبطت الرحلة 149 في داخل الاراضي الكويتية التي تشن العرق عليها حربا حاول الكثير من مراقبي الملاحة الجوية التابعة للكويت ان يقوموا بالتواصل مع كل الطائرات التي توجد على الرادار، وذلك من اجل ان يتم الابلاغ عن الامور والمستجدات التي تحدث على ارض الكويت، حيث انهم قاموا بالطلب منهم ان يستديروا وان يعودوا مرة اخرى من حيث اتوا، لكن الطائرة البريطانية رقم 149 استمرت في الهبوط ولم تستجيب لاي من النداءات، وذلك لانها تريد ان تحقق ما تسعى اليه وتريده من دون ان يعلم الركاب حقيقة ما تصبو اليه هذه الرحلة، حيث ان الهدف او السر ورائها كان جمع المعلومات الاستخبارية من على ارض الكويت عن طريق افراد الاستخبارات البريطانية، حيث انه كان من اللازم ان يقوموا قبل الغزو بالدخول الى الكويت، ومن ثم اخفاء الطائرة قبل ان يظهر العراقيين في ارض الكويت، ولكن الاستخبارات البريطانية لم تنجح فيما كانت تسعى اليه كاملا، ولم تستطيع ان تعيد الطائرة او ان تعيد الركاب اليها.

مصير ركاب الرحلة 149 الكويت

ان الكثير من الاشخاص يتسائلون حول المصير النهائي لركاب الرحلة 149 الكويت، هل حققت هدفها ام ماذا حدث؟ وفي الاجابة عن هذا السؤال نود التاكيد ان جيش العراق استطاع ان يتحفظ على الطائرة والركاب، وانهم قاموا بنقل هؤلاء الركاب الى الفنادق، وبعد هذا تم توزيعهم في مواقع ومباني ومعكسرات مختلفة في كل انحاء العراق والكويت، وقد تم تقدير عددها بسبعين مبنى او معسكر، وقد كانت اغلب هذه المواقع عبارة عن مواقع عسكرية ومواقع كيميائية ومواقع نووية، حيث ان هذه المواقع كان صدام حسين يخشى ان يتم استهدافها.

الى هنا نصل بكم الى ختام هذه المقالة، قدمنا لكم من خلالها الكثير من المعلومات التي تتعلق بالرحلة 49 الكويت، حيث تعرفنا واياكم على محاولات انقاذ الرحلة 149 الكويت، وكذلك ايضا على مصير الطائرة والركاب في الرحلة 149، وقد قدمنا لكم الاجابة على تساؤل يطرح الكثير من الاشخاص وهو ما هو سر الرحلة 149 الكويت.

شاهد أيضًا