تجربتي مع الاستغفار في الثلث الأخير من الليل، الأستغفار وهو طلب العفو والمغفرة من الله عزوجل، علي ما فعله العبد في حق الله عزوجل، وحق نفسه من ذنوب ومعاصي، لاسيما بأن للأستغفار أهمية وعظمة كبيرة في حياة العبد المسلم، فيها زيادة في الرزق، وبركة في العمر، وقد ورد العديد من الآيات القرآنية التي تتعلق بالأستغفار، والتي تحث المسلمين علي الاستغفار في كل وقت وحين، وهذا لما له من عائد عظيم علي حياة المسلم، وهناك العديد من التجارب مع الاستغفار، وخاصة في وقت السحر، في الثلث الاخير من الليل، وهنا ننقل اليكم تجربتي مع الاستغفار في الثلث الأخير من الليل .

تجربتي مع الاستغفار في الثلث الاخير من الليل

يعتبر الثلث الأخير من الليل، وهي وقت السحر من أفضل الأوقات الليل، فهي من الاوقات التي تستجاب بها الدعوة، وهذا لما ورد في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، والتي تشير بأن في ذلك الوقت يكون الله عزوجل قريب في السماء الاولي، ويسمع كل من يدعو، ويستغفره فيغفر له، وهذا ما ورد في العديد من التجارب والتي عادت الي أصحابها بالعظيم النعم، ومن هذه التجارب :

تروي صاحبة التجربة والتي تدعي سمية، تبلغ من العمر 37 عامًا، حيث كانت تعاني لفترة طويلة من العديد من الأمراض منها النفسية والجسدية، وبالرغم من تناول العديد من الادوية إلا أنها كانت حلول مؤقتة لمشكلتي، ومع الأيامن بدأت حالتي النفسية تسوء، حتى ألهمني الله تعالى على الاستغفار، وبالفعل بدأت أستغفر الله تعالى في اليوم 10000 مرة، وبفضل الله تعالى فقد شفيت من جميع الامراض، وما زالت ليومنا الحالي مستمرة على الاستغفار.

تجربتي مع الاستغفار والجمال

لاسيما بأن الجمال من أبرز الأمور التي يسعي للحصول عليها الكثير من الناس، وخاصة السيدات، والتي تسعي من أجل أن تصبح أجمل وأفضل سيدة في العالم، وهناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من قلة الجمال، وهذا يجعله يشعرون بالنقص بين الناس، وفي رواية أحدي الشخصيات مع الأستغفار لحصول علي الجمال، حيث قالت:

كانت فتاة لا أحب الأخرين وكانت تصد كل من يحاول التقرب منها، وكانت تتحدث مع الاشخاص بطريقة غير لائقة مما جعل الجميع لا يحبنها، ويبتعد عنها، وقد أشتهرت بين الجميع بسوء الطباع والغلظة، وهذا جعلها منبوذة في المجتمع بين الناس، ولقد مرت بالحالة نفسية سيئة، وأصبحت تشعر بانها قبيحة وأصابها الاكتئاب، وفي ذات مرة سمعت من احد الشيوخ عن طريق الصدفة البحتة، الذي كان يتحدث عن الاستغفار وأهميته العظيمة في تفريج الهموم، وأزالة الشرور النفس فقررت الفتاة بأن تفعل ما سمعته من الشيوخ .

وقد بدأت بالفعل في الاستغفار حتي أصبحت مداومة عليه، يومياً طوال اليوم، وأصبح الذكر لا يترك لسانها، فأصبحت هادئة الطباع، وقادرة علي التحكم في أعصابها، وتغير أسلوبها مع الجميع، وكذلك محاولة الجميع بالتقرب منها من جديد، وأصبح الجمال الداخلي لديها أفضل بكثير من الجمال الخارجي، وأصبحت روحها نقية صافية عامرة بذكر الله عزوجل، ومن ثم أصبحت الابتسامة لا تفارق وجهها صار وجهها مضيئ من كثرة الاستغفار بدون مستحضرات التجميل، وهذه كانت التجربة مع الاستغفار .

شاهد ايضاً: تجربتي مع الذكر المضاعف والتسبيح والاستغفار ومجربات الذكر للزواج والرزق وتسيير الأمور

تجربتي مع الاستغفار والرزق

أن الرزق لم يكن مقتصر علي المال فقط، بل هناك أقسام مختلفة من الأرزق، فالمال والبنون زينة الحياة الدنيا، وكذلك راحة البال، والصحة رزق من الله عزوجل، وكذلك أنقطاعها وزوالها يعتبر من أكثر ما يخيف الأشخاص، ولهذا يطلب بشكل مستمر المسلمين الاستغفار من الله عزوجل، وهذا لدوام النعم، ووضع البركة بها، وفي تجربة أحدي الأشخاص مع الاستغفار والرزق

حيث تقول الفتاة “كنت اشعر بالضيق الشديد لان اموري لا تسير على ما يرام، وامر الزواج لم يتيسر بعد، فارشدني احدهم الى ان اكثر من الاستغفار بشكل كبير، فاصبحت استغفر الله تعالى في اليوم عشرة الاف مرة، وهو رقم كبير جدا ان سمعته لاول مرة، لكن مع المواظبة عليه اصبحت متعودة بشكل طبيعي، فعقلي الباطن وكل تركيزي وتفكيري في الاستغفار، وفي خلال اسبوع واحد قدر الله لي ان يتقدم اربعة اشخاص لخطبتي، وكنت اختار من بينهم، فالحمد لله رب العالمين، وسابقى مواظبة على الاستغفار ان شاء الله طيلة حياتي، فهم يزيح الهموم ويكشف الكربات”.

من فوائد الاستغفار

فإن الأستغفار هو طلب الرحمة والعفو من الله عزوجل، علي كل ما نقوم به من ذنوب ومعاصي، وهذا له فوائد عظيمة، حيث نراها في الدنيا والأخرة، وأن أبرز فائدة هي الستر، ومن فوائد الاستغفار كالتالي:

  • إن من أعظم من يعود علينا من الاستغفار، وهفو فتح باب الرزق والخير الوفير وهذا ما ورد في العديد من الآيات القرآنية حيث قال الله تعالى: “فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا و يمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات و يجعل لكم أنهارا” .
  • أن بالاستغفار يزيل همومنا ويكشف شدتنا ويريح قلوبنا، ويمحي كل الذنوب التي فعلناها بل يحولها الله إلى حسنات.
  • كما أن الاستغفار يحمينا في الدنيا من الهلاك والشرور ويبعد عنا عذاب النار يوم القيامة.
  • بالاستغفار يزول الهم، والغم، ويكثر الرزق الحلال، وتتوسع الدنيا علي المسلم بما رحبت .
  • الاستغفار يجعل الله يرضى عنا ويفتح لنا كل الأبواب المغلقة وييسر لنا طرق النجاح.
  • بالاستغفار يتحقق كل ما يتمناه الإنسان  من رزق وصحة وزواج وذرية صالحة.
  • تكثر حسنات المسلم بكثرة الأستغفار، ويصبح جميل الوجه وللسان .

شاهد ايضاً: تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة والدعاء

طريقة وكيفية الاستغفار

هناك عدة من الطرق والكيفية التي يتمكن من خلال المسلم الاستغفار، ويجدر بأنه كان أفضل استغفار هو تردد سيد الاستغفار، وكما ورد في ذكر واستغفار سيدنا داوود عليه السلام، وكما ورد عن سيدنا يونس عليه السلام في بطن الحوت، فلكل شخص له الطريقة التي يفضلها في الاستغفار، ومن أبرز الطرق كالتالي:

  • سيد الاستغفار ” اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت”.
  • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين فتجاوز عن سيئاتي.
  • إلهي أني ظلمت نفسي فاغفر لي ذنبي فأنت الغفور الرحيم.
  • أستغفرك ربي وأتوب إليك من كل ذنب فاقبل توبتي وعودتي إليك.
  • أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو وأتوب إليه.
  • اللهم اغفر لنا ذنوبنا ويسر أمورنا وفرج همومنا واقض لنا حاجاتنا.
  • اللهم اغفر لي ما تقدم من ذنبي وما تأخر في السر أو العلن، وما أنت أعلم به مني يا أرحم الراحمين.
  • أستغفر الله العظيم تبت إلى الله  ورجعت إليه وندمت على ما فعلت وعزمت عزماً أكيداً على ألا أعود للمعاصي مرة أخرى.

أفضل أوقات الاستغفار

ليس هناك وقت محدد للأستغفار، فكل الاوقات يتم الاستغفار من خلالها، ولكن أن أفضلها في الثلث الأخير من الليل، وهو وقت السحر، وهم بالاسحار يستغفرون، وهذا ما ورد في القرآن الكريم، وكذلك في السجود، وغيرها من المواضع التي يستحب بها الأستغفار، ومن أفضل هذه الاوقات كالتالي:

  • في وقت السحر وهو ما قبل الفجر وقد أمرنا الله عز وجل بالاستغفار فيها وأنه يتنزل على عبادة في هذه اللحظات.
  • في السجود فهذا الموضع أقرب لحظة يكون فيها الإنسان قريباً من الله عز وجل ويناجيه في تذلل وخضوع وخشوع.
  • وقت الخسوف والكسوف حيث أمرنا النبي الكريم بذلك.
  • في يوم الجمعة الذي فضله الله عن غيره من الأيام وخصوصاً آخر ساعاته.
  • عند دخول المسجد والخروج منه لا تنسى الاستغفار، وفي كل خطواتك.
  • بعد الانتهاء من كل صلاة مستحب فيه الاستغفار.
  • عند النوم وعند الاستيقاظ وفي كل لحظة تعيشها.
  • عند نزول المصائب والأزمات لا تتوقف عن الاستغفار.

شاهد ايضاً: تجربتي مع الدعاء المستحيل وافضل الادعية المستجابة

مما لا شك بأن الاستغفار هو السبيل لنجاة من الدنيا وما يغوي المسلم للوقوع في المعاصي، فالاستغفار يعصم المسلم من ذلك، وكذلك النجاة يوم القيامة من عذاب النار، وكسب أجر عظيم، وهذا لان الله عزوجل يغفر للعبد الذي يستغفره في الدنيا، وهذا يكون مدخر له في الأخرة، وقد نقلنا اليكم تجربتي مع الاستغفار في الثلث الأخير من الليل وما هو فضل الاستغفار .

تجارب قد تهمك

تجربتي في علاج التهاب الحلق عند الأطفالتجربتي في علاج قرحة المعدة
تجربتي مع الاستغفارتجربتي مع نقص فيتامين ب 12
تجربتي مع القرفة للاجهاضتجربتي مع كونكور
تجربتي مع القولون وخفقان القلبتجربتي مع سورة الرحمن 21 مرة
تجربتي مع الميلاتونين للاطفالتجربتي مع سماكة بطانة الرحم
تجربتي مع الهربس الفمويتجربتي مع الصلاة على النبي
تجربتي مع بنادول نايتتجربتي مع ستيرونات
تجربتي مع ترك السكرتجربتي مع دواء librax
تجربتي مع توقف نبض الجنينتجربتي مع خادمة من اوغندا
تجربتي مع حبوب انتابروتجربتي مع حبوب سترس تابس

شاهد أيضًا